روسيا تُسقط طائرات مسيّرة وقتلى "مدنيون" في أوكرانيا

موسكو أعلنت اعتراض طائرات مسيرة أوكرانية وكييف تتحدث عن قتلى في قصف روسي بخيرسون (غيتي)

أسقطت الدفاعات الجوية الروسية اليوم الأحد، طائرات مسيّرة أوكرانية في منطقتي بيلغورود وكورسك جنوبي البلاد، بينما أفاد مسؤولون بمقتل 3 مدنيين في قصف روسي استهدف منطقة خيرسون جنوب أوكرانيا.

وقال الجيش ومسؤولون إن وحدات الدفاع الجوي الروسية أسقطت 7 طائرات مسيّرة أوكرانية في منطقتي بيلغورود وكورسك المتاخمتين للحدود مع أوكرانيا.

وفي أوديسا بأوكرانيا، ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن صواريخ إسكندر الباليستية دمرت منصتي إطلاق لأنظمة صواريخ أرض جو من طراز باتريوت.

وأضافت الوزارة في بيان عبر تطبيق تليغرام أن الهجوم وقع في منطقة ميناء يوجني ودمر أيضا محطة رادار.

ولم يتضح متى وقع الهجوم على منصتي الإطلاق. ويظهر مقطع فيديو نشرته الوزارة على تليغرام انفجارات في وضح النهار عند منطقة غير مأهولة.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، قالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا هاجمت أوكرانيا بصاروخين باليستيين من طراز إسكندر، لكن لم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وذكرت القوات الجوية الأوكرانية أيضا أن الدفاعات الجوية دمرت جميع الطائرات المسيّرة التي أطلقتها روسيا لاستهداف أوكرانيا والبالغ عددها 13 في أحدث هجوم من نوعه تشنه موسكو.

مقتل 3 "مدنيين" جنوب أوكرانيا

وأفاد مسؤولون بأن 3 مدنيين قُتلوا في قصف روسي استهدف منطقة خيرسون جنوب أوكرانيا.

وقال حاكم المنطقة أولكسندر بروكودين إن قصف مدفعية في المساء أسفر عن مقتل شخص في قرية جنوبي خيرسون.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة الأنباء.

وبسبب الحرب الروسية على أوكرانيا يفرض الاتحاد الأوروبي مجموعة واسعة من القيود على روسيا، بما في ذلك التجارة والتمويل والطاقة والصناعة والتكنولوجيا والنقل والسلع ذات الاستخدام المزدوج، والسلع الفاخرة، وكذلك الذهب والماس.

وفي 24 فبراير/شباط 2022 أطلقت روسيا عملية عسكرية بأوكرانيا وتشترط لإنهائها "تخلي" كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهذا ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

المصدر : وكالات