الرئيس الإيراني المنتخب: علينا فتح صفحة جديدة من أجل الوطن

دعا الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان إلى فتح صفحة جديدة والوحدة "من أجل الوطن" قائلا إنه في منصبه الجديد سيكون خادما للشعب.

وأوضح بزشكيان -اليوم السبت، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية التي أجري دورها الثاني أمس الجمعة- أنه يسعى لجعل إيران مزدهرة، متعهدا بالوفاء بالعهود التي قطعها.

وأدلى الإيرانيون بأصواتهم أمس في الدورة الثانية من انتخابات رئاسية تواجه فيها بزشكيان (الإصلاحي والمفاوض السابق في الملف النووي) مع المحافظ سعيد جليلي.

وقال الرئيس الجديد إنه لم يقدم أي وعود كاذبة في حملته الانتخابية، ولم يقل إلا الصدق، موجها خطابه للإيرانيين "أصواتكم عهد في عنقي".

وتابع "أحتاج لعونكم وعون القيادة الحكيمة للعمل في هذه الظروف الصعبة" مشيرا إلى أهمية تناغم المجلس التشريعي مع الحكومة القادمة "لتخطي العقبات".

وأضاف بزشكيان "أثبتم أننا قادرون على تحقيق الإنجازات وإنجاز الصعاب وتخطي العقبات" وذلك بهدف "فك العقد التي تواجهنا بإشراف القائد وحكمته" في إشارة إلى مرشد الثورة علي خامنئي.

لقاء المرشد

وشكر بزشكيان "القائدَ المفدى للبلاد" (خامنئي) مضيفا أنه "لولا حكمته لم نكن نستطيع أن نصل لهذه الفرصة" مضيفا أن إيران في مواجهة امتحان كبير من التحديات والصعاب "لتحقيق حياة كريمة للشعب الإيراني".

والتقى المرشدُ الإيراني الرئيسَ المنتخب وهنأه على فوزه بالمنصب.

وسبق أن أوصى المرشد الرئيسَ المنتخب "بالاستمرار على نهج الرئيس الراحل والعمل على تنمية البلد ورفاهية الشعب".

وأضاف خامنئي أن الشعب شعر بالمسؤولية وصنع مشهدا حماسيا وسجل مشاركة واسعة في جولتي الانتخابات.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أن بزشكيان فاز بنحو 55% من أصوات الناخبين، في حين بلغت نسبة المشاركة بالجولة الأخيرة من انتخابات الرئاسة 49.8%.

وقد جرت هذه الانتخابات لاختيار خليفة إبراهيم رئيسي الذي توفي ومعه وفد مرافق أبرزهم وزير الخارجية حسين عبد اللهيان، في حادث مروحية يوم 19 مايو/أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة