اليمين المتطرف الهولندي يعلن انضمامه لتكتل برلماني أوروبي جديد

زعيم اليمين المتطرف في هولندا خيرت فيلدرز (الفرنسية)

أعلن زعيم اليمين المتطرف في هولندا خيرت فيلدرز -أمس الجمعة- أن حزبه يريد الانضمام إلى مجموعة برلمانية أوروبية أعلن عن تشكيلها مؤخرا رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.

وأعلن أوربان -الأحد الماضي- تشكيل المجموعة التي انضم لها الحزب اليميني المتطرف في النمسا والحركة الوسطية التشيكية بزعامة رئيس الحكومة السابق أندريه بابيش.

وتحتاج الكتلة الجديدة، التي أُطلق عليها اسم "وطنيون من أجل أوروبا"، دعما من أحزاب من 4 دول أخرى على الأقل، ليتم الاعتراف بكونها تكتلا في برلمان الاتحاد الأوروبي.

وفي بيان، قال فيلدرز -وهو رئيس حزب الحرية- "نريد أن نجمع قوانا (في البرلمان الأوروبي) وسننضم بفخر إلى (وطنيون من أجل أوروبا)".

وأضاف "أقوياء وسياديون. نقاوم الهجرة غير القانونية. ندافع عن السلام والحرية وندعم أوكرانيا. ندافع عن إرثنا اليهودي المسيحي. وعن عائلاتنا".

مواجهة "نخب بروكسل"

وكثيرا ما عارض أوربان -الذي تولت بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي– ما يسميها "نخب بروكسل"، واتهم الاتحاد الأوروبي مؤخرا بتأجيج الحرب في أوكرانيا.

وتعهدت المجر باستغلال رئاستها للاتحاد الأوروبي للدفع باتجاه "رؤيتها لأوروبا" تحت شعار "لنجعل أوروبا عظيمة مرة أخرى"، مرددة الشعار الذي أطلقه حليف أوربان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في أميركا.

ويشغل حزب الحرية بزعامة فيلدرز 6 مقاعد في البرلمان الأوروبي.

وفاز حزب فيلدرز في الانتخابات البرلمانية التي جرت بهولندا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو يعد أكبر حزب في الائتلاف اليميني الرباعي الحاكم الذي أدى اليمين الدستورية الثلاثاء الماضي بقيادة رئيس الوزراء ديك شوف.

المصدر : وكالات