مع بدء ظهور نتائج الانتخابات.. زعيم حزب العمال يصبح رئيس وزراء بريطانيا المقبل

من المتوقع أن يتم الإعلان اليوم عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية البريطانية (رويترز)

أصبح زعيم حزب العمال، كير ستارمر، رئيس وزراء بريطانيا المقبل بعد فوزه بدائرته الانتخابية في لندن، في حين أظهر استطلاع لآراء الناخبين في مراكز الاقتراع فوز حزب العمال بأغلبية المقاعد في مجلس العموم، منهيا 14 عاما من حكم حزب المحافظين.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرته شركة إبسوس المملكة المتحدة بعد إغلاق الصناديق، أن حزب العمال تمكن من الفوز بـ410 مقاعد من مجلس العموم (الغرفة الثانية للبرلمان) المكون من 650 مقعدا.

وبحسب الاستطلاع أيضا حصد حزب المحافظين (حزب رئيس الوزراء ريشي سوناك) 131 مقعدا بعدما فاز في الانتخابات الماضية بـ365 مقعدا، مما يجعلها أسوأ نتيجة انتخابية لهم منذ مطلع القرن العشرين.

كما تشير استطلاعات الرأي أيضا إلى أن الديمقراطيين الليبراليين سيحصلون على 61 مقعدا، وحزب الإصلاح البريطاني على 13 مقعدا، وحزب الخضر على مقعدين.

وأظهرت النتائج الأولية فوز زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر في دائرته الانتخابية في لندن، ليصبح بذلك رئيس وزراء بريطانيا المقبل.

كما أظهرت احتفاظ زعيم حزب العمال السابق جيرمي كوربين بمقعده البرلماني كنائب مستقل بعد فوزه بدائرة أيسلنغتون نورث، في حين خسر وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس مقعده في البرلمان لصالح حزب العمال.

وكذلك خسر السياسي اليساري المخضرم جورج غالاوي مقعده بالبرلمان بعد هزيمته أمام مرشح حزب العمال في بلدة روتشديل بشمال إنجلترا.

وتعليقا على هذه النتائج قال ستارمر إن البلاد صوّتت لصالح التغيير وإن الوقت حان لأن يفي حزبه بوعده. وأضاف "قال الناس كلمتهم هنا وفي جميع أنحاء البلاد الليلة، وهم مستعدون للتغيير. التغيير يبدأ هنا".

ويبدو أن الناخبين يعاقبون المحافظين بسبب أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة وعدم استقرار امتد لسنوات وتنافس داخلي.

وكان سوناك قد فاجأ البلاد والعديد من أعضاء حزبه عندما دعا إلى إجراء الانتخابات في وقت أبكر مما كان يحتاج إليه في مايو/أيار.

والأربعاء، بدأ ملايين الناخبين في أنحاء المملكة المتحدة الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 650 عضوا لمجلس العموم.

ويتشكل برلمان المملكة المتحدة حاليا من مجلسي العموم واللوردات (الغرفة الأولى للبرلمان).

وتجري انتخابات مجلس العموم كل 5 سنوات وفقا لنظام الفوز للأكثر أصواتا.

المصدر : الجزيرة + رويترز