بايدن يخبر الحكام الديمقراطيين أنه بحاجة للمزيد من النوم وتقليل العمل ليلا

U.S. President Joe Biden looks at his watch as he stands on the balcony during an Independence Day celebration on the South Lawn of the White House in Washington, U.S., July 4, 2024. REUTERS/Elizabeth Frantz TPX IMAGES OF THE DAY
جو بايدن يؤكد أنه مستمر في السباق الانتخابي رغم التحديات (رويترز)

أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن الحكام الديمقراطيين أنه بحاجة للحصول على المزيد من النوم والعمل لساعات أقل، وتقليل الفعاليات بعد الساعة الثامنة مساء، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وجاء ذلك خلال اجتماع يهدف إلى طمأنة أكثر من 20 من أهم مؤيديه بأنه لا يزال مسيطرا على وظيفته وقادرا على شن حملة قوية ضد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتعد هذه التصريحات، التي صدرت يوم الأربعاء، اعترافا صارخا بالإرهاق من الرئيس البالغ من العمر (81 عاما).

وجاءت تعليقات بايدن عن حاجته إلى مزيد من الراحة بعد فترة وجيزة من تقرير نشرته الصحيفة يفيد بأن مسؤولين حاليين وسابقين لاحظوا أن هفوات الرئيس في الأشهر القليلة الماضية أصبحت أكثر تواترا ووضوحا.

وأخبر بايدن مجموعة من الحكام، بعضهم كان في البيت الأبيض وشارك البعض الآخر افتراضيا، أنه مستمر في السباق الانتخابي رغم التحديات.

وخلال حديثه، صرح بايدن بأن رحلاته الخارجية المكثفة في الأسابيع التي سبقت المناظرة كانت أحد أسباب أدائه المتردد خلال المناظرة.

نزلة برد

وفي بداية المناظرة، ألقت حملة بايدن اللوم على نزلة برد، حيث أصدرت بيانا في منتصف المناظرة وسط موجة من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي التي تساءلت عن سبب معاناة بايدن.

وأوضح بايدن أنه أخبر فريقه أنه بحاجة إلى مزيد من النوم، وفقا لأشخاص مطلعين على الاجتماع.

وأكد في حديثه أنه يجب عليه العمل لساعات أقل وتجنب الفعاليات التي تُعقد بعد الساعة 8 مساء، مشيرا إلى أنه كان يضغط على نفسه أكثر من اللازم ولا يستمع إلى فريقه بشأن جدوله الزمني.

وأكد بايدن أنه سيبقى في السباق، لكنه سيدير جدوله الزمني بشكل أفضل لضمان قدرته على الأداء بأفضل ما لديه.

الاستمرار في السباق

وفي الأسابيع التي سبقت المناظرة الرئاسية، قام بايدن برحلتين خارجيتين، لكنه قضى أيضا أسبوعا في كامب ديفيد للتحضير للمناظرة مع فريق من المستشارين.

وقال أحد المقربين منه إن تعليقه حول حاجته للنوم وساعات العمل يعكس الضغوط التي كان يواجهها أثناء التحضير للمناظرة إلى جانب مهامه الرسمية.

وعلى الرغم من ذلك، أعرب عدد من الحكام الذين شاركوا في الاجتماع عن استيائهم من عدم وجود نقاش كبير حول استمرار بايدن في حملته الرئاسية لعام 2024.

وبينما ناقش الحكام الموضوع بتفصيل خلال مكالمة يوم الاثنين، لم يقترح أي منهم بشكل مباشر على بايدن الانسحاب من السباق.

وخلال الاجتماع، سأل الحاكم ولاية إلينوي جاي روبرت بريتزكر عن خطة الرئيس للمضي قدما في الحملة، في حين كان الحاكم كولورادو جاريد بوليس أكثر وضوحا، مشيرا إلى أن العديد من الأشخاص يتمنون أن ينهي بايدن حملته.

وأعربت حاكمة ماين جانيت ميلز وحاكمة نيومكسيكو ميشيل لوجان غريشام عن مخاوفهما، إذ قالت ميلز إن الناس يشككون في قدرة بايدن على الترشح، بينما قالت لوجان غريشام إنها قلقة من أن الرئيس قد يخسر ولايته.

ورغم تعليقات الحكام، أكد بايدن لهم أنه مستمر في السباق.

هل خضع بايدن لفحص طبي؟

وفي مقابلة إذاعية مع محطة في ميلواكي، أقر بايدن بأنه "أخطأ" خلال المناظرة، مشيرا إلى أنه كانت لديه "ليلة سيئة".

وأوضح أيضا أنه خضع لفحص طبي بعد المناظرة بسبب نزلة البرد التي كان يعاني منها، وأنه بخير، حسبما قال عدة أشخاص مطلعين على ما حدث.

لكن صحيفة بوليتيكو قد ذكرت في وقت سابق أن فحص بايدن كان سريعا وليس فحصا بدنيا كاملا.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض، أندرو بيتس، أن بايدن قد زار طبيب البيت الأبيض للاطمئنان على إصابته بنزلة برد.

لكن يوم الجمعة، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، عكس ذلك، حيث قالت للصحفيين إن بايدن لم يخضع لأي نوع من الفحوصات الطبية منذ فبراير/شباط الماضي.

المصدر : نيويورك تايمز