انتشال 89 جثة بعد غرق قارب مهاجرين قبالة موريتانيا

السلطات الإسبانية ترافق قاربا يحمل مهاجرين غير نظاميين قدموا من موريتانيا نحو جزر الكناري (رويترز – أرشيف)

ذكرت الوكالة الموريتانية للأنباء ورئيس جمعية للصيد في موريتانيا أنه تم انتشال جثث ما لا يقل عن 89 مهاجرا بعد غرق قارب صيد يحمل مهاجرين هذا الأسبوع قبالة ساحل البلاد.

وأفادت الوكالة بأن خفر السواحل "تمكن من انتشال جثث 89 مهاجرا غير نظامي كانوا على متن قارب صيد تقليدي كبير جنح يوم الاثنين بشاطئ المحيط الأطلسي قبالة قرية القاهرة على بُعد 4 كيلومترات من مدينة إنجاغو".

وقال يالي فال رئيس جمعية صيد الأسماك في إنجاغو بجنوب غرب البلاد اليوم الجمعة إن عدد القتلى بلغ 105 أشخاص، وإن السكان المحليين يدفنون الجثث التي يتم انتشالها من على الساحل منذ يوم الاثنين.

ويعد طريق الهجرة عبر المحيط الأطلسي من ساحل غرب أفريقيا إلى جزر الكناري، والذي يستخدمه عادة مهاجرون أفارقة لمحاولة الوصول إلى إسبانيا، من أكثر الطرق خطورة على حياة المهاجرين في العالم، وتتزايد مثل هذه الرحلات بأكبر قدر في فصل الصيف.

وذكرت الوكالة مساء أمس الخميس أن المهاجرين كانوا متجهين إلى أوروبا على متن قارب يقل 170 شخصا، وأضافت أن خفر السواحل أنقذ 9 أشخاص من بينهم طفلة عمرها 5 أعوام.

وذكرت منظمة "ووكينغ بوردرز" المعنية بالدفاع عن حقوق المهاجرين في يونيو/حزيران، أن عددا غير مسبوق من المهاجرين بلغ نحو 5 آلاف لقوا حتفهم في البحر في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024 خلال محاولات للوصول إلى جزر الكناري.

وأظهرت بيانات لوزارة الداخلية الإسبانية أن عدد الوافدين إلى الأرخبيل في تلك الفترة ارتفع إلى 5 أمثال مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى 16 ألفا و500 شخص.

المصدر : رويترز