انتخابات إيران.. بدء فرز الأصوات بعد إغلاق صناديق الاقتراع

عملية التصويت في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الإيرانية في مركز انتخابي بطهران (الأناضول)

أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية، مساء الجمعة، إغلاق مراكز الاقتراع في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية مع انتهاء المهلة القانونية بحلول منتصف الليل بالتوقيت المحلي وبدء فرز الأصوات في الاقتراع الذي تنافس فيه المرشح الإصلاحي مسعود بزشكيان والمحافظ سعيد جليلي.

وقالت الداخلية الإيرانية إنه سيتم السماح للناخبين الموجودين داخل مراكز الاقتراع بالتصويت مع انتهاء المهلة القانونية.

وأضافت الوزارة أن عملية فرز الأصوات ستبدأ في مراكز الاقتراع التي لا يوجد فيها ناخبون.

وكانت السلطات الإيرانية مددت التصويت مرتين لمدة ساعتين في كل مرة حتى منتصف الليل، وكان يفترض أن تغلق صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة مساء.

وكان نحو 61 مليون ناخب دعوا للمشاركة في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لحسم المنافسة بين جليلي وبزشكيان، وكان المرشح الإصلاحي تقدم على منافسه المحافظ في الجولة الأولى التي جرت يوم 28 يونيو/حزيران الماضي لاختيار خليفة الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي، الذي توفي في حادث تحطم مروحية مايو/أيار الماضي.

وبعيد فتح مراكز الاقتراع في الثامنة صباحا أدلى مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي بصوته، وفقا لمشاهد بثها التلفزيون الرسمي.

وقال خامنئي "سمعت أن حماسة الشعب واهتمامه (بالانتخابات) أكبر من ذي قبل.. آمل أن يكون الأمر كذلك".

نسبة المشاركة

من جهتها، قالت وزارة الداخلية الإيرانية إن نسبة التصويت في جولة الإعادة تجاوزت نسبة الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة.

وحصل النائب مسعود بزشكيان على نحو 42.5% من الأصوات، في حين حصل المفاوض النووي السابق جليلي على 38.7%، وكان هناك مرشحان آخران في الجولة الأولى من التصويت.

وشهدت الجولة الأولى إقبالا منخفضا غير مسبوق، إذ أحجم أكثر من 60% من الناخبين عن التصويت في الانتخابات المبكرة لاختيار رئيس للبلاد.

وأقر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الأربعاء بأن "نسبة الإقبال جاءت أقل من المتوقع"، لكنه قال إنه "من الخطأ تماما الاعتقاد أن أولئك الذين لم يصوتوا في الجولة الأولى هم ضد النظام".

ويعتبر الرئيس الرجل الثاني في هيكل السلطة في إيران بعد المرشد خامنئي صاحب الكلمة الأخيرة في جميع المسائل الإستراتيجية، وهو أيضا القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية.

المصدر : وكالات