مناصرون للفلسطينيين ينهون اعتصامهم في حرم جامعة تورنتو

المحتجون يطالبون جامعة تورنتو بالإفصاح عن استثماراتها وسحب الاستثمارات المرتبطة بإسرائيل (الأناضول)

قام مئات المحتجين المؤيدين لغزة بإزالة خيامهم من منطقة عشبية محاطة بسياج في حرم جامعة تورنتو، أكبر جامعة في كندا، بعد اعتصام دام شهرين. وجاء ذلك قبيل الموعد النهائي لتفكيك المخيم.

وقد أصدر قاضٍ في أونتاريو حكما -الثلاثاء الماضي- يأمر المتظاهرين بالمغادرة بحلول الساعة السادسة مساء أمس الأربعاء، بعد أن وافق على أمر قضائي طلبته الجامعة.

وأكد القاضي أن حرية التعبير لا تعني التعدي على ممتلكات الآخرين.

من جهته، قال محمد ياسين -وهو فلسطيني ومتحدث باسم المتظاهرين وخريج حديث من جامعة تورنتو- أمام حشد من المؤيدين والصحفيين خارج موقع الاعتصام: "نغادر بشروطنا لحماية مجتمعنا".

وأشار إلى أن الاعتصام خلال فترة حفل التخرج كان بمثابة انتصار كبير.

وكان المحتجون يطالبون جامعة تورنتو بالإفصاح عن استثماراتها وسحب الاستثمارات المرتبطة بإسرائيل، وقطع العلاقات مع بعض المؤسسات التابعة لإسرائيل.

وذكر ياسين أن "المفاوضات أصابها الجمود منذ فترة".

ومن جانبه، عبّر رئيس الجامعة ميريك غيرتلر -في بيان أمس الأربعاء- عن سعادته بإنهاء الاعتصام سلميا، مؤكدا أن أفراد المجتمع لا يزالون يتمتعون بالحرية في ممارسة حقهم في حرية التعبير والاحتجاج القانوني.

المصدر : رويترز