إيران تدخل الصمت الانتخابي عشية الجولة الثانية لاقتراع الرئاسة

المناظرة الثنائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية الإيرانية التي جرت امس الاثنين في طهران بين مسعود بزشكيان وسعيد جليلي رويترز
جليلي (يمين) وبزشكيان شاركا مساء الاثنين في مناظرة تلفزيونية أولى (رويترز)

أعلنت لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية الإيرانية عن انتهاء الدعاية الانتخابية ودخول مرحلة الصمت الانتخابي اليوم الخميس عشية الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة غدا الجمعة.

ويتنافس في الجولة الثانية المرشح الإصلاحي مسعود بزشكيان (69 عاما) والمحافظ سعيد جليلي (58 عاما)، حيث لم يحصل أي منهما على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى التي جرت في 28 يونيو/حزيران الماضي.

وعلى مدى الأيام الماضية، عقد المرشحان اجتماعات حاشدة مع أنصارهما في العاصمة طهران ومحافظات أخرى، وكانا قد شاركا مساء الاثنين في مناظرة تلفزيونية أولى بينهما تواصلت حتى وقت مبكر الثلاثاء، وسعيا خلالها لاستمالة الناخبين.

وخلال الجولة الأولى التي شهدت مشاركة 40% من الناخبين المسجلين، حصل بزشكيان على 42.4% من الأصوات مقابل 38.6% لجليلي، بينما حل محافظ آخر هو محمد باقر قاليباف في المرتبة الثالثة.

ويوصف بزشكيان بأنه مؤيد للتقارب مع الغرب، ويحظى بدعم الرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي، وكان قد شغل منصب وزير الصحة بين 2001 و2005 في حكومة خاتمي.

وفي المقابل، أكد جليلي خلال المناظرة التلفزيونية الأخيرة بموقفه المعارض لأي تقارب بين إيران والدول الغربية.

وقد نظمت الانتخابات الرئاسية المبكرة في إيران على عجل لاختيار رئيس يحل محل إبراهيم رئيسي الذي توفي بحادث مروحية في 19 مايو/أيار.

المصدر : الجزيرة