وفد أفغاني يناقش بالدوحة مع مسؤولين أميركيين تبادل الأسرى

المتحدث باسم الحكومة الأفغانية المؤقتة ذبيح الله مجاهد يدلي بتصريحات بشأن اجتماع الوفد في الدوحة (الفرنسية)

ناقش وفد أفغاني مع مسؤولين أميركيين مسألة تبادل الأسرى خلال الاجتماع الثالث للأمم المتحدة بشأن أفغانستان الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة.

ولدى عودته إلى العاصمة كابل بعد الاجتماع أدلى المتحدث باسم الحكومة الأفغانية المؤقتة ذبيح الله مجاهد بتصريحات لوسائل إعلام أفغانية بشأن اجتماع الأمم المتحدة الذي استمر يومين والمحادثات التي أجريت هناك.

ونقلت وسائل الإعلام عن مجاهد قوله إن هناك مواطنين أميركيين اثنين بين الأجانب المحتجزين في أفغانستان، وإنه يتعين على الولايات المتحدة قبول شروط الحكومة الأفغانية المؤقتة في نطاق تبادل الأسرى.

وأوضح مجاهد أنهم ناقشوا القضية مع مسؤولين أميركيين في إطار محادثاتهم في الدوحة، مؤكدا أنه يجب أيضا إطلاق سراح الأفغان في سجن غوانتانامو (لم يذكر عددهم).

وقال مجاهد "يجب تلبية شروط أفغانستان، لدينا مواطنون محتجزون في الولايات المتحدة وغوانتانامو، يجب أن نضمن إطلاق سراح سجنائنا مقابل الأميركيين، وبقدر أهمية سجنائهم بالنسبة إليهم فإن الأفغان مهمون بنفس القدر بالنسبة لنا".

ولم يكشف مجاهد عن مزيد من التفاصيل بشأن المعتقلين الأفغان.

وأمس الثلاثاء، أعلن فيدانت باتيل نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن الممثل الخاص الأميركي لأفغانستان توماس ويست التقى بالوفد الأفغاني من أجل إطلاق سراح المواطنين الأميركيين المحتجزين في أفغانستان.

المصدر : وكالة الأناضول