التوصل لاتفاق للإفراج عن القيادي بحزب الإصلاح اليمني محمد قحطان

مدونات - محمد قحطان
محمد قحطان اعتقله الحوثيون في العاصمة صنعاء يوم 5 أبريل/نيسان 2015 (الجزيرة)

قال رئيس فريق المفاوضين الحوثيين عبد القادر المرتضى، لرويترز‭‭ ،‬‬إنه تم التوصل إلى اتفاق مع ممثلي الحكومة في عدن، بشأن الإفراج عن القيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان، وذلك خلال المفاوضات الجارية في سلطنة عمان بشأن ملف الأسرى.

وأشار المرتضى، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التابعة للحوثيين، إلى أن الاتفاق تضمن الإفراج عن محمد قحطان مقابل الإفراج عن 50 من أسرى الحوثيين لدى الطرف الآخر، ومن كان متوفيا، فيتم تسليم جثته مقابل تسليم الطرف الآخر 50 جثة.

وقال المرتضى "إن هذا الاتفاق يأتي حرصا منا على تحرير أسرانا"، مؤكدا حرص صنعاء على إنهاء هذا الملف الإنساني بالإفراج عن جميع الأسرى وفق قاعدة الكل مقابل الكل، وبعيدا عن أي حسابات سياسية.

ولفت إلى أن اللجنة ظلت طيلة المراحل والمفاوضات الماضية تطالب بالإفراج عن كافة الأسرى، وضرورة حلحلة هذا الملف، وعدم ربطه بأي ملفات أخرى أو استخدامه كوسيلة للضغط.

وحزب الإصلاح جماعة سنية مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين.

وقحطان هو قيادي بارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح، أكبر حزب إسلامي في البلاد، وأحد 4 أشخاص طالب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 لعام 2015 الحوثيين بإطلاق سراحهم.

واعتقل الحوثيون قحطان من منزله في العاصمة صنعاء يوم 5 أبريل/نيسان 2015، بعد أيام من فرض الجماعة إقامة جبرية عليه، وتقول أسرته إنها لا تعلم مصيره أو مكان اعتقاله، ولم يتم التواصل معه منذ احتجازه.

ومنذ أبريل/نيسان 2022، يشهد اليمن تهدئة من حرب بدأت قبل نحو 10 سنوات بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، وقوات جماعة الحوثي المسيطرة على محافظات ومدن، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وفي أبريل/نيسان 2023، نفذت الحكومة وجماعة الحوثي أحدث صفقة تبادل، تم بموجبها إطلاق نحو 900 أسير ومحتجز من الجانبين، بوساطة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة، بعد مفاوضات في سويسرا.

المصدر : وكالات