خرازي: ندعم حزب الله إذا شنت إسرائيل حربا عليه

Head of the Strategic Council of Foreign Relations, Seyed Kamal Kharazi, speaks during the Iranian-Arab Dialogues for Cooperation Conference in Tehran, Iran, May 12, 2024. Majid Asgaripour/WANA (West Asia News Agency) via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY.
خرازي: إذا ما تعرضت إيران لخطر وجودي فإنها ستغير عقيدتها النووية (رويترز)

قال رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي إن إعلان إسرائيل الحرب على حزب الله في لبنان قد ينقل المواجهة من معركة محدودة إلى حرب مفتوحة وواسعة.

وأكد أن بلاده ستدعم حزب الله "بكل السبل" حال شنت إسرائيل حربا شاملة ضده، مشيرا إلى أن بوادر اتساع دائرة الحرب لتشمل المنطقة بأسرها تلوح في الأفق، وحينها ستجد جميع الدول، ومن بينها إيران، نفسها مضطرة للمشاركة فيها" ففي ظروف كهذه لا تملك إيران سوى دعم حزب الله والوقوف معه.

وشدد خرازي -في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز البريطانية- على أنه لا رغبة طهران في حرب بالمنطقة، ولا تسعى إلى امتلاك سلاح نووي، ولكن إذا ما تعرضت البلاد لخطر وجودي فإنها ستغير عقيدتها النووية.

وأضاف المسؤول الإيراني أن امتداد دائرة الحرب لن يكون في صالح بلاده ولا الولايات المتحدة.

وقد تصاعدت الآونة الأخيرة التهديدات والدعوات الإسرائيلية لشن حرب واسعة على لبنان، بعد تصعيد حزب الله هجماته على شمال إسرائيل.

واليوم الثلاثاء، دعا وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين إلى بدء عملية عسكرية واسعة ضد حزب الله في لبنان.

وقال كوهين لإذاعة "كول حاي" المحلية إنه "تم تجاوز الخطوط الحمراء في الشمال، وعلينا أن نبدأ عملية عسكرية هناك، وليس هناك خيار آخر".

وعن سيناريو انقطاع واسع للكهرباء شمال إسرائيل حال اندلاع الحرب قال كوهين "لم أشتر مولدا. نحن نولد الكهرباء من عشرات المصادر، لدينا مخابئ تحت الأرض، ولا مجال للذعر".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد توعد بأنه إذا فرضت الحرب على لبنان فإن المقاومة ستقاتل بدون أي قيود ولا قواعد ولا أسقف، مشيرا إلى أن الضغط الكبير الذي تُحدثه جبهة جنوب لبنان على إسرائيل -إلى جانب الجبهات الأخرى- يؤثر على جبهة التفاوض بشأن نتيجة الحرب على غزة.

المصدر : الجزيرة + الألمانية