غالانت يأمر بضخ الكهرباء الإسرائيلية لصالح محطة مياه في غزة

مواطنون وبائعو مياه يصطفون أمام محطة تحلية مياه في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة للحصول على المياه وسط أزمة خانقة يعيشها القطاع منذ نحو 20 يوما
محطة تحلية المياه في قطاع غزة (الجزيرة)

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الدفاع يوآف غالانت وجه بضخ الكهرباء إلى محطة تحلية المياه في قطاع غزة، في حين ذكرت وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية أن شركة الكهرباء في غزة بدأت العمل لإعادة تشغيل المحطة.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إنها حصلت على وثيقة تؤكد أن غالانت وجه بضخ الكهرباء الإسرائيلية إلى محطة تحلية المياه في غزة "من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية".

وأشارت القناة إلى أن الأمر لا يتعلق بربط قطاع غزة بالكهرباء الإسرائيلية، بل بمحطة تحلية واحدة توفر المياه في منطقة إخلاء السكان.

وأضافت أن الحاجة لتشغيل المنشأة برزت بسبب نقص مياه الشرب النظيفة في غزة، وبسبب مخاوف من تفشي الأوبئة والأمراض في القطاع، الأمر الذي يمكن أن يضر بإسرائيل ويعرض جنودها لخطر الملاحقة الدولية.

وأوضحت القناة أن الإجراء تم تنفيذه وفقا للسياسة الموضوعة لتعزيز التدابير الإنسانية استعدادا لقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي.

كما نقلت القناة 12 عن مصادر عسكرية قولها إن إمدادات الكهرباء لغزة ستقلل الانتقادات الدولية وتمنع تفشي أمراض يمكن أن تهدد حياة المختطفين.

انتقادات من اليمين المتطرف

ورغم أن القرار وقع عليه وزير الدفاع، إلا أنه أثار انتقادات حادة داخل الحكومة الإسرائيلية.

فقد هاجم وزير المالية بتسلئيل سموتريتش رئيسَ الوزراء بنيامين نتنياهو على خلفية قرار إعادة الكهرباء لغزة، قائلا "لقد سقطنا تماما على رؤوسنا. ونقوم بأيدينا بإعادة إعمار غزة قبل نزع سلاحها".

وأضاف سموتريتش في تدوينة بحسابه على منصة "إكس" مخاطبا نتنياهو "توقف عن هذه الحماقة، هذه المرة سيكون من المستحيل القول إننا لا نعرف، كما حدث مع إطلاق مدير المقر الإرهابي في الشفاء أمس" في إشارة للجدل الذي أثاره إطلاق مدير مستشفى الشفاء بغزة الدكتور محمد أبو سلمية.

كما انتقد عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" هذه الخطوة وكتب على نفس المنصة "أعمال البنية التحتية في غزة تمهيدا للربط المتوقع بالكهرباء الإسرائيلية حماقة أكبر".

وأضاف "القرار الذي يجب اتخاذه اليوم هو الفصل التام بين إسرائيل وقطاع غزة، لا كهرباء ولا ماء ولا وقود ولا بضائع، الفصل الكامل".

بدء إصلاح الشبكة في غزة

من ناحية أخرى، نقلت وكالة "معا" -عن سكان في قطاع غزة- بأن شركة كهرباء غزة بدأت العمل في شارع صلاح الدين غرب مدينة دير البلح وسط القطاع، لإعادة تشغيل محطة تحلية المياه والصرف الصحي.

وذكرت الوكالة أن تشغيل المنشأة سيأتي من شركة الكهرباء الإسرائيلية، وسيكون أول استخدام للطاقة الإسرائيلية في قطاع غزة منذ اندلاع الحرب.

وأضافت أن المنسق الإسرائيلي ذكر أن "الغرض من الكهرباء هو إنساني، لمنع التلوث وتفشي الأمراض في القطاع الأمر الذي قد يعرض أيضا إسرائيل للخطر".

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية