حزب الله يقصف مواقع إسرائيلية وكوهين يدعو لحرب واسعة ضد لبنان

An Israeli firefighter and a man from the immediate responders team work to take control over a fire on the Israeli side of the Israel-Lebanon border amid ongoing cross-border hostilities between Hezbollah and Israeli forces, July 1, 2024. REUTERS/Ayal Margolin ISRAEL OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN ISRAEL
مواقع إسرائيلية بعد هجمات لحزب الله (رويترز)

أعلن حزب الله -اليوم الثلاثاء- أن مقاتليه قصفوا 7 أهداف إسرائيلية في الجليل وتلال كفرشوبا المحتلة، في حين دعا وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين إلى بدء عملية عسكرية واسعة ضد حزب الله في لبنان.

وقال حزب الله إنه استهدف مباني يستخدمها جنود إسرائيليون في مستوطنات غرانوت هغليل، وكفر جلعادي، والمطلة، ودوفيف، وراموت نفتالي. وأضاف أنه قصف موقعي معيان باروخ والسماقة.

في المقابل، شنت المقاتلات والمسيرات الإسرائيلية 7 غارات على بلدات عيترون وعيتا الشعب وكفركلا ومركبا وبليدا ومحيط بلدة جويا، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية عدة بلدات حدودية جنوبي لبنان. هذا وقد نعى حزب الله مقاتلا له قضى في جنوب لبنان.

كوهين: تم تجاوز الخطوط الحمراء بالشمال ولا خيار سوى تنفيذ عملية عسكرية (رويترز)

توعد بالحرب

بدوره دعا وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين إلى بدء عملية عسكرية واسعة ضد حزب الله في لبنان.

وقال كوهين لإذاعة "كول حاي" المحلية "تم تجاوز الخطوط الحمراء في الشمال، وعلينا أن نبدأ عملية عسكرية هناك، وليس هناك خيار آخر".

وعن سيناريو انقطاع واسع للكهرباء شمال إسرائيل حال اندلاع الحرب قال كوهين "لم أشتر مولدا. نحن نولد الكهرباء من عشرات المصادر، لدينا مخابئ تحت الأرض، لا مجال للذعر".

من جانبه جدد وزير المالية بتسلئيل سموتريتش دعوته لشن ما سماها حربا دفاعية ونقل المنطقة العازلة من الأراضي الإسرائيلية إلى جنوب لبنان.

وأضاف سموتريتش أن الاتفاق مع حزب الله لا يساوي قيمة الورق الذي سيكتب عليه، وقال إنه إذا لم تتخذ إسرائيل قرار توسيع المواجهة العسكرية وضرب قدرات حزب الله فستدفع ثمنا باهظا في المستقبل يكبدها أرواح آلاف الجنود.

وشهدت الأسابيع الأخيرة، تصعيدا بين حزب الله وإسرائيل مما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة، لا سيما مع إعلان الجيش الإسرائيلي قبل أسبوع المصادقة على خطط عملياتية لهجوم واسع على لبنان.

وتتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان، أبرزها حزب الله، مع الجيش الإسرائيلي منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول قصفا يوميا عبر الحدود.

وترهن هذه الفصائل وقف القصف بإنهاء إسرائيل حربا تشنها بدعم أميركي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات