الجنرال إسحاق بريك: أي حرب سنخوضها ستدمر إسرائيل

Itzhak Brik
بريك حذر مرارا من تأثير حرب غزة على جيش الاحتلال ودعا لوقف الحرب (مواقع التواصل)

حذر الجنرال الإسرائيلي المتقاعد إسحاق بريك من أن أي حرب قد تخوضها إسرائيل ستؤدي إلى دمارها.

وقال بريك، في حديث لصحيفة معاريف وقناة كان الإسرائيليتين، إن خوض حرب مع حزب الله سيكون سببا في دمار إسرائيل.

ويلقب بريك بـ"نبي الغضب" في إسرائيل، لأنه تنبأ بهجوم يشنه آلاف المسلحين الفلسطينيين على مستوطنات غلاف قطاع غزة على غرار معركة طوفان الأقصى، كما أنه يتنبأ بهجوم فلسطيني عارم في المستقبل القريب على المستوطنين في الضفة الغربية.

ودعا الإسرائيليين إلى الاستيقاظ قبل أن يورط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت ورئيس الأركان هرتسي هاليفي البلاد في حرب إقليمية شاملة.

وأضاف أن تسبب هؤلاء الثلاثة فيما يشبه حادثا مميتا لإسرائيل هو مسألة وقت فقط، وأنه يجب حرمانهم من رخصة قيادة الحرب، وفق تعبيره.

ووفقا "لنبي الغضب الإسرائيلي"، فإن التحذير من الحرب ضد لبنان جاء بسبب أن "الجيش منهك ولا توجد ذخائر، والآليات متهالكة، ونحن نفقد جنود احتياط يرفضون الالتحاق بالخدمة".

وأشار بريك، خلال المقابلة، إلى أن إسرائيل خسرت بشكل كبير في غزة، مشيرا إلى أن القول بالاستمرار في الحرب "حتى نقوّض حماس هي شعارات" على حد وصفه.

موضحا أنه في حال دخول الجيش الإسرائيلي لبنان برا وهو منهك فإنه "من الصعب عليه الوصول إلى نهر الليطاني"، وستكون هذه "هزيمة إستراتيجية" لإسرائيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية