قتلى في قصف على تعز وجماعة الحوثي والجيش اليمني يتبادلان الاتهامات

A drone aircraft, operated by the Houthis, flies over Sanaa, Yemen September 21, 2022 for the first time since the Saudi-led coalition intervened in Yemen and controlled the country's airspace in 2015. REUTERS/Khaled Abdullah
القوات الحكومية وجماعة الحوثي تتقاسم السيطرة على محافظة تعز (رويترز)

تبادلت جماعة أنصار الله (الحوثيين) والجيش اليمني الاتهامات بالمسؤولية عن قصف استهدف منازل في محافظة تعز جنوب غرب اليمن أمس الأربعاء وأسفر عن قتلى وجرحى من المدنيين.

وأفادت جماعة الحوثي بسقوط قتيلين و7 جرحى، معظمهم أطفال، جراء ما قالت إنه قصف نفذته طائرة مسيرة تابعة للقوات الحكومية في محافظة تعز. وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن الهجوم استهدف منازل في منطقة الشقب بمديرية صبر الموادم في محافظة تعز، ولم تقدم تفاصيل إضافية.

في المقابل، نفى الجيش اليمني في محافظة تعز تورطه في هذه الحادثة، مؤكدا في بيان أنه لم يقم بأي أعمال قتالية في المنطقة المذكورة يوم الأربعاء، وحمل "مليشيا الحوثي" المسؤولية الكاملة عن الجريمة التي أسفرت عن مقتل وجرح 8 مواطنين أبرياء، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وفي رواية أخرى، ذكرت إشراق المقطري، عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، عبر حسابها على منصة "إكس" أن أحياء في تعز لا تزال تتعرض للقصف والقنص على الرغم من وجود هدنة.

وأضافت أنه في تمام الساعة 8:30 صباحا، قتلت قذيفة 3 مدنيين (رجلا وفتاتين) وأصابت 5 مدنيين جميعهم أطفال ونساء في قرية حبور بمنطقة الشقب.

وتتقاسم القوات الحكومية وجماعة الحوثي السيطرة على محافظة تعز، التي تعتبر أكبر المحافظات اليمنية من حيث عدد السكان.

وتشهد محافظة تعز بين الحين والآخر قصفا متبادلا بين الحوثيين والقوات الحكومية، مما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

المصدر : وكالات