الاحتلال يقتحم مدنا وبلدات بالضفة ويشتبك مع مقاومين

الاحتلال يقتحم مخيم بلاطة بنابلس وسط إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز (الأناضول)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي -اليوم الخميس- عدة مدن وبلدات في الضفة الغربية، وشرعت باعتقال عدد من الشبان، بينما أصيب 7 فلسطينيين برصاص الاحتلال خلال اشتباكات مع القوات المقتحمة.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم مدينة رام الله وسط الضفة، ونقلت وسائل إعلام محلية أن الجيش الإسرائيلي اقتحم أيضا عدة أحياء وسط مدينة البيرة، وقرية أم صفا غربي رام الله.

كما حاصرت قوات الاحتلال مشتلا زراعيا في حي الطيرة تمهيدا لاقتحامه، وأفاد شهود عيان بأن عددا من آليات الاحتلال اقتحمت المدينة من محورها الغربي وسيرت دورياتها في شوارع المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عنبتا (شرق طولكرم) وذكرت مصادر محلية أن عددا من دوريات الاحتلال اقتحمت البلدة من جهة حاجز عناب العسكري، وجابت شوارعها الرئيسية، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

واعتقل الاحتلال 3 مواطنين من محافظة بيت لحم، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

اشتباكات

وفي مخيم بلاطة شرق نابلس، أصيب 4 مواطنين بينهم سيدة وطفل، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم.

وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة شاب (26 عاما) بالرصاص الحي في البطن خلال مواجهات اندلعت داخل المخيم، بينما أصيبت امرأة (34 عاما) وطفل (13 عاما) وشاب (23 عاما) برضوض إثر اعتداء جنود الاحتلال عليهم بالضرب خلال اقتحام منازلهم في المخيم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت شرق مدينة نابلس فجرا، وسط إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت، وداهمت عدة منازل داخل مخيم بلاطة، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها واعتقلت شابين بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

كما أصيب 3 مواطنين، بينهم طفل، خلال اقتحام قوات الاحتلال، بلدة حلحول شمال الخليل، وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز السام، مما تسبب باشتعال النار في أكثر من منطقة بالبلدة ومنها الموقع الأثري "عين الذروة".

في حين، أعلنت كتائب شهداء الأقصى -الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- في مخيم جنين تنفيذها عمليتي إطلاق نار باتجاه حاجز سالم العسكري غربي جنين ومستوطنة غان نير داخل الخط الأخضر مساء أمس.

وقالت الكتائب إن ذلك يأتي ضمن معركة طوفان الأقصى، وردا على المجازر الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وقد فعلت قوات الاحتلال صفارات الإنذار في معسكر سالم جراء استهدافه، وشرعت بأعمال بحث وتمشيط في المناطق المجاورة بحثا عن المنفذين.

وبالتزامن مع حربه المدمرة على غزة صعّد جيش الاحتلال ومستوطنون اعتداءاتهم في الضفة، مما أدى إلى استشهاد 572 فلسطينيا وإصابة 5351 واعتقال 9600، وفق جهات فلسطينية رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات