أضرار كبيرة بشمال إسرائيل بعد هجوم بالمسيرات شنه حزب الله

اعتراض صواريخ أطلقت من جنوب لبنان شمالي إسرائيل (رويترز)

أصيب إسرائيلي اليوم الخميس بجروح خطرة إثر سقوط مسيّرة أطلقت من لبنان في الجليل الغربي، في حين أكد جيش الاحتلال سقوط مسيّرات عدة أطلقت من جنوب لبنان شمالي إسرائيل، وأفاد حزب الله بأنه هاجم مقرين عسكريين إسرائيليين.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة شخص بجروح خطرة في منطقة الكابري شرقي نهاريا جراء القصف الأخير من لبنان.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن القصف الأخير من لبنان أسفر عن أضرار كبيرة في بلدة الكابري في الجليل الأعلى.

وأكدت مراسلة الجزيرة دوي صفارات الإنذار في الجليل الأعلى بعد تسلل مسيّرات من جنوب لبنان.

من جانبه، أعلن حزب الله شنّ هجوم بسرب من المسيّرات على مقر لقيادة ‌‏كتيبة المدفعية التابعة للفرقة 146 في الجيش الإسرائيلي جنوب منطقة كابري شمالي إسرائيل.

كذلك قال إنه قصف التجهيزات الفنية ‏المستحدثة في موقع المالكية الإسرائيلي، مؤكدا إصابتها إصابة مباشرة، وقصف أيضا تجمعا لجنود الجيش الإسرائيلي في محيط موقع حانيتا بالأسلحة الصاروخية.

حرائق في لبنان

وفي جنوب لبنان، أفادت مراسلة الجزيرة بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت محيط بلدتي الناقورة وطير حرفا.

بدورها، قالت وكالة الأنباء اللبنانية إن أطراف بلدة علما الشعب تعرضت لقصف مدفعي إسرائيلي، أدى إلى اندلاع النيران في الأحراج وبساتين الزيتون.

وأضافت أن القصف المدفعي الفوسفوري استهدف أطراف بلدة ميس الجبل الجنوبية والشرقية، كما انفجر عدد من الصواريخ الاعتراضية في أجواء بلدة ميس الجبل والجوار.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان -أبرزها حزب الله- مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا عبر الخط الأزرق الفاصل، دعما لقطاع غزة، خلّف مئات بين قتيل وجريح معظمهم بالجانب اللبناني.

وفي الأسابيع الأخيرة، زاد التصعيد بين تل أبيب وحزب الله، على نحو أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة، لا سيما مع إعلان الجيش الإسرائيلي المصادقة على خطط عملياتية لهجوم واسع على لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات