القسام تعلن قتل وإصابة جنود في كمين بغزة والسرايا تفجر 3 آليات عسكرية

استهداف مجاهدي كتائب القسام لجنود العدو وآلياته في محاور القتال بمدينة رفح جنوب القطاع
مشهد سابق من استهداف كتائب القسام دبابة إسرائيلية برفح (الجزيرة)

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، اليوم الأربعاء، قتل وإصابة جنود إسرائيليين في كمين محكم بحي تل الهوى، في حين قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها فجرت 3 آليات عسكرية غربي مدينة غزة.

وقالت القسام في بيان "تمكن مجاهدونا من إيقاع قوة صهيونية راجلة في كمين محكم بعد تفجير عبوتين مضادتين للأفراد فور وصول القوة إلى الكمين وإيقاع جميع أفرادها بين قتيل وجريح في حي تل الهوى بمدينة غزة".

وأضافت أن مقاتليها "رصدوا هبوط عدد من الطائرات المروحية لإجلائهم".

وفي السياق، قالت سرايا القدس إن عناصرها "تمكنوا من تفجير 3 آليات عسكرية بعبوات أرضية مزروعة مسبقا في حي تل الهوى بمدينة غزة".

وأضافت أن مقاتليها "قصفوا بقذائف الهاون تجمعات للجنود في حي تل الهوى ومحيط منطقة المنطار بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة"، لافتة إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

ومنذ 28 يونيو/حزيران الماضي، ينفذ الاحتلال عملية برية في حي الشجاعية شرع في توسيعها قبل أيام شرقي غزة.

وقبل يومين، بدأ الجيش عملية أخرى في المناطق الجنوبية الغربية من مدينة غزة تزامنت مع توغل بري في تلك المناطق.

وتخوض فصائل المقاومة الفلسطينية معارك عنيفة مع قوات جيش الاحتلال في مختلف مناطق التوغل.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول تشن قوات الاحتلال بدعم أميركي مطلق حربا على غزة أسفرت عن أكثر من 126 ألف شهيد وجريح فلسطيني معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد على 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.​​​​​​​​​​​​​​

وتواصل تل أبيب الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية" وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : الجزيرة