زيلينسكي يدعو واشنطن لدعم أوكرانيا دون انتظار نتائج الانتخابات الأميركية

أوكرانيا تعلن الحداد في سائر أنحاء البلاد إثر الهجوم الروسي الذي استهدف كييف (الأوروبية)

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي القادة السياسيين الأميركيين في واشنطن يوم الثلاثاء لعدم انتظار نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل للتحرك بقوة لدعم أوكرانيا في مواجهة الحرب الروسية.

وفي خطابه بمعهد رونالد ريغان عشية انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، شدد زيلينسكي على أهمية اتخاذ قرارات قوية فورا وعدم التأجيل حتى نوفمبر/تشرين الثاني، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينتظر كذلك تلك الانتخابات.

وقال إن أوكرانيا يمكن أن تحد بشكل كبير من الهجمات الروسية في جنوب أوكرانيا، وتدفع المحتلين للخروج من هناك إذا ساعدت القيادة الأميركية بالقدرات اللازمة لتوجيه ضربات عميقة ضد الجيش الروسي.

ضحايا القصف الروسي

وفي سياق آخر، أعلن زيلينسكي في خطاب ألقاه أمام مركز أبحاث في واشنطن يوم أمس الثلاثاء أن عدد ضحايا القصف الروسي الذي استهدف العاصمة كييف ومناطق أخرى يوم الاثنين ارتفع إلى 43 قتيلا.

وأوضح أن القصف الصاروخي الروسي دمر مستشفى للأطفال في كييف، وأوقع نحو 200 جريح.

وأعلنت أوكرانيا الحداد في سائر أنحاء البلاد إثر هذا الهجوم، الذي أثار صدمة كبيرة في البلاد وبين حلفائها.

وفي إشارة إلى مزاعم المسؤولين الروس بأن الكرملين لم يكن وراء الهجوم، قال زيلينسكي في تصريحاته "روسيا تعرف دائما أين تصيب صواريخها، دائما".

وجاءت زيارة زيلينسكي إلى واشنطن للمشاركة في قمة حلف الناتو، حيث يعتزم حلفاء أوكرانيا تقديم مزيد من الأسلحة، بما في ذلك أنظمة دفاع جوي، لدعمها في الحرب المستمرة منذ أكثر من عامين.

وأعلنت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء وبعض حلفائها في حلف الناتو أنهم سيقدمون لأوكرانيا المزيد من بطاريات باتريوت وأنظمة إضافية لتعزيز الدفاعات الجوية في كييف ضد القصف الجوي الروسي المستمر.

وتسعى أوكرانيا للحصول على عضوية الناتو وترغب أيضا في تحقيق تقدم واضح نحو الانضمام إلى عضوية الناتو.

المصدر : وكالات