23 شهيدا ومقتل جندي إسرائيلي ومعارك الشجاعية تتواصل

جيش الاحتلال تكبد خسائر فادحة بمعارك الشجاعية (الفرنسية- أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة -اليوم الاثنين- أن قوات الاحتلال ارتكبت مجزرتين خلال الـ24 ساعة الماضية أوقعتا 23 شهيدا و91 مصابا، ليرتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 37 ألفا و900 شهيد، و87 ألفا و60 مصابا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما أعلن جيش الاحتلال مقتل جندي في جنوب القطاع نتيجة تفجير مبنى مفخخ، مما يرفع إلى 317 عدد العسكريين الذين قتلوا منذ بدء العمليات البرية بغزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول.

يأتي ذلك في حين طالب جيش الاحتلال السكان في مناطق القرارة وبني سهيلا وعبسان الجديدة في خان يونس بإخلائها "فورا"، بعد إطلاق نحو 20 صاروخا من غزة على بلدات الغلاف. وذلك في عملية إجلاء قسري للمدنيين من تلك الأحياء.

وتبنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– الهجوم، وقالت -في بيان لها- إنها "قصفت مواقع إسرائيلية في غلاف قطاع غزة برشقات صاروخية مركزة ردا على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني".

معارك الشجاعية

كما تواصلت المعارك بين فصائل المقاومة والقوات الإسرائيلية في حي الشجاعية شمالي القطاع لليوم الخامس على التوالي، إذ أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تصدي مقاتليها لعمليات قوات الاحتلال في الحي.

وأكدت القسام استهداف دبابتين إسرائيليتين من نوع ميركافا بعبوتين من نوع شواظ، ومهاجمة قوة إسرائيلية متحصنة داخل أحد المنازل وإيقاع عناصرها بين قتيل وجريح.

كما أشارت إلى أنها قنصت جنديا إسرائيليا داخل أحد المنازل بالشجاعية.

وقالت سرايا القدس إن مقاتليها قصفوا بقذائف هاون جنود الاحتلال الإسرائيلي وآلياته في الحي.

في المقابل، أعلن جيش الاحتلال أن طائراته المروحية نفذت غارات قتل فيها نحو 20 مسلحا، وأن قواته قتلت عددا آخر و"فككت منشآت لتصنيع الأسلحة وتخزينها" في الشجاعية.

كما قال شهود عيان إن عدة غارات جوية إسرائيلية استهدفت مدينة رفح جنوبي القطاع ومخيم النصيرات في وسطه.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه دمر نفقا بطول كيلومتر وسط قطاع غزة، كما زعم القضاء على نحو 100 مقاتل وتدمير أكثر من 100 مبنى تستخدمها المقاومة.

كما قصفت قواته مسجدا زعمت أنه مفخخ، وأنه كان يُستخدم مخبأ للمقاتلين في المنطقة.

وقال إن قوات اللواء 401 دمرت "أكبر موقع لإنتاج الصواريخ بعيدة المدى" لحركة الجهاد الإسلامي في حي تل السلطان برفح.

محور نتساريم

في المقابل، قالت سرايا القدس إنها استهدفت دبابة ميركافا بقذيفة "آر بي جي" واشتبكت مع جنود إسرائيليين في موقع جنوب غربي رفح.

وأضافت أنها قصفت بصواريخ "107" مقرا لقيادة جيش الاحتلال في قاعدة أميتاي العسكرية قرب موقع كرم أبو سالم، جنوبي القطاع.

كما قصفت بقذائف الهاون تمركزا لجنود وآليات الاحتلال على خط الإمداد في محور نتساريم جنوب غزة.

يشار إلى أن إسرائيل تشن منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023 حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت أزيد من 120 ألف ضحية، بين شهيد ومصاب ومفقود، ومجاعة وأزمة إنسانية وصحية غير مسبوقة، وفق تقارير دولية وأممية.

المصدر : الجزيرة + وكالات