مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 9 آخرين بمعارك جنوب غزة

كتائب القسام فجرت منزلا مفخخا بقوة إسرائيلية شرق رفح (غيتي)

أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جندي وإصابة 9 آخرين بجروح من لواء ناحل في معارك جنوب غزة، في حين استهدفت المقاومة الفلسطينية مواقع الاحتلال في غلاف غزة برشقة صاروخية، ونفذت عدة كمائن بقوات إسرائيلية في حي الشجاعية ورفح، بينما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي -اليوم الاثنين- غارات على مناطق عدة بالقطاع المحاصر أسفرت عن استشهاد وجرح عدد من الفلسطينيين.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجندي الذي قتل في رفح كان داخل مبنى مفخخ والتفجير جرح فيه 9 جنود إصابة أحدهم خطرة.

وأعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها فجرت دبابة ميركافا 4 بعبوتي العمل الفدائي جنوب شارع الطيران بحي تل السلطان بمدينة رفح، كما استهدفت قوة إسرائيلية متحصنة داخل أحد المنازل في حي الشجاعية شرق مدينة غزة وأوقعتها بين قتيل وجريح، واستهدفت دبابتين إسرائيليتين من نوع ميركافا بعبوتين من نوع شواظ في الحي ذاته، وقنصت جنديا إسرائيليا داخل أحد المنازل في الحي.

وقبل ذلك أعلنت كتائب القسام أنها استدرجت قوة إسرائيلية إلى منزل مفخخ شرق رفح جنوبي القطاع، وفجرته فور دخول الجنود، مؤكدة إيقاعهم بين قتيل وجريح.

كما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها قصفت -برشقات صاروخية- كيسوفيم والعين الثالثة ونيريم وصوفا وحوليت والمستوطنات في غلاف غزة.

بدورها بثت كتائب الشهيد عمر القاسم مشاهد من استهداف قوات جيش الاحتلال المتوغلة في الشجاعية بالاشتراك مع كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

ورصدت إسرائيل إطلاق 20 قذيفة صاروخية أطلقت من منطقة خان يونس نحو المنطقة المجاورة لقطاع غزة.

وكانت صفارات الإنذار انطلقت في عدد من البلدات الإسرائيلية في المناطق المجاورة لقطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه تم اعتراض عدة قذائف بينما سقطت البقية في مناطق مفتوحة بدون وقوع إصابات، مشيرا إلى أنه قصف مصادر النيران بالمدفعية.

غارات إسرائيلية

وبالتزامن مع ذلك، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي -اليوم- غارات على مناطق عدة في قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد وجرح عدد من المواطنين، في حين استهدفت المقاومة الفلسطينية غلاف غزة برشقة صاروخية، وفجرت منزلا بقوة إسرائيلية.

وقال مراسل الجزيرة إن الطيران الحربي الإسرائيلي نفذ -فجر اليوم- غارة على المسجد الكبير الذي كان قد استهدفه سابقا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفاد المراسل باستشهاد شاب فلسطيني وإصابة آخرين في قصف مدفعي إسرائيلي على بلدة خزاعة شرقي مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

ومن جانبها قالت قناة "الأقصى" إن الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية حيّي الشجاعية والتفاح بمدينة غزة، بالإضافة إلى وسط وغرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفادت القناة الفلسطينية بإصابة عدد من المواطنين، إثر انفجار قنبلة ألقتها مُسيرة إسرائيلية على محيط مسجد المجمع الإسلامي في حي الصبرة بمدينة غزة.

من جهته، أعلن جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة استشهاد 3 مواطنين بقصف طائرة حربية إسرائيلية شقة سكنية في منطقة الشيخ رضوان بمدينة غزة.

في غضون ذلك أفادت وزارة الصحة في غزة بارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 37 ألفا و900 شهيد و87 ألفا و60 مصابا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول، مشيرة إلى أن الاحتلال ارتكب مجزرتين في القطاع وصل منها إلى المستشفيات 23 شهيدا و91 مصابا خلال 24 ساعة.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي مطلق، خلّفت أكثر من 124 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، وهو ما أدخلها في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.

وتواصل إسرائيل عدوانها على الفلسطينيين رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في القطاع المحاصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات