يديعوت أحرونوت: حماس أعادت تأهيل نفسها عسكريا وماليا بالشجاعية

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مصدر في الجيش الإسرائيلي قوله إن الأخير وجد خلال عمليته العسكرية الحالية في حي الشجاعية أنّ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تمكنت من إعادة تأهيل نفسها عسكريا وماليا.

وبحسب المصدر فقد أقامت حماس في حي الشجاعية عشرات المواقع القتالية لاسيما في الأماكن التي كانت بها مناورات قوات الجيش الإسرائيلي قبل 6 أشهر.

والأربعاء الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية برية مباغتة في حي الشجاعية لتفكيك البنية التحتية لحركة حماس التي لا تزال نشطة هناك، على حد زعمه، وأشار إلى أن عمليته تأتي بناء على معلومات استخبارية تفيد بوجود مسلحين وبنية تحتية عسكرية في المنطقة.

ولاحقا، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن أهداف عمليته العسكرية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة مؤكدا أنها ستستمر لأسابيع، في المقابل واصلت المقاومة الفلسطينية نصب الكمائن لجنوده وآلياته في مختلف مناطق قطاع غزة.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصادر عسكرية قولها إن عملية الجيش في الشجاعية ستستمر أسابيع عدة، وإنها تهدف لجمع معلومات لاستعادة المحتجزين.

وزعمت هيئة البث الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي عثر خلال عملية الشجاعية على وثائق من شأنها أن تساعد في معرفة مصير المحتجزين.

40 عملية نوعية للمقاومة

من جانبه، قال الخبير العسكري والإستراتيجي، اللواء فايز الدويري، إن فصائل المقاومة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، شمالي القطاع، نفذت 12 عملية مميزة كل 24 ساعة منذ بدء جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليته العسكرية بالحي.

وقال الدويري أمس -في تحليل للمشهد العسكري بقطاع غزة- إن هذا هو اليوم الرابع من العملية العكسرية للاحتلال في الشجاعية وحتى مساء أمس نفذت المقاومة نحو 40 عملية نوعية، والتي قالت بيانات جيش الاحتلال إنها وقعت في اشتباكات بين الطرفين.

ويرى الخبير العسكري أن كثافة العمليات وشدتها تعني أن القتال محتدم وأن المقاومة تخوض معارك ضارية بأساليب متعددة في الحي دفعت جيش الاحتلال للاعتراف بها.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية