الأمن الأوكراني يعلن إحباط محاولة انقلاب

اعتقال افراد شاركوا بمحاولة انقلاب في اوكرانيا
أحد المعتقلين في المحاولة الانقلابية (الأمن الأوكراني)

أعلنت السلطات الأوكرانية أن جهاز الأمن أحبط محاولة انقلاب، إذ حاولت مجموعة القيام "باستفزازات" في العاصمة الأوكرانية كييف، بالتزامن مع احتفال البلاد بيوم الدستور أمس الأحد.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن تحقيقات أمن الدولة الأوكراني كشفت المجموعة، التي يرأسها أحد مؤسسي منظمة عامة معروفة بأعمالها المناهضة لأوكرانيا منذ عام 2015.

وخطط المهاجمون للإعلان عن "إقالة" القيادة العسكرية والسياسية الحالية لأوكرانيا من السلطة، وتشكيل حكومة مؤقتة.

وتضمنت الخطة احتلال البرلمان الأوكراني وعرقلة عمله. ووفقا لجهاز الأمن الأوكراني، فإن التحقيقات لا تزال مستمرة مع 4 رجال، إذ جرى احتجاز 2 منهم.

وأضاف التقرير أنه تم العثور على أسلحة وذخائر خلال المداهمات، ويمكن أن يواجه المشتبه بهم عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات في حال ثبتت إدانتهم.

وفي أعقاب ذلك تم فرض منطقة أمنية حول الحي الحكومي في العاصمة كييف، حيث تم تقييد الوصول إليه والحق في التظاهر.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد أقال في مايو/أيار الماضي المسؤول عن أمنه الشخصي، وذلك بعد تأكيد السلطات الأوكرانية أنها أحبطت مؤامرة روسية هدفت إلى اغتيال زيلينسكي وعديد من كبار المسؤولين العسكريين.

وقبلها، أعلن جهاز الأمن الأوكراني "تفكيك شبكة عملاء" لأجهزة الأمن الروسية كانت تعد لاغتيال الرئيس الأوكراني ومسؤولين كبار آخرين، إضافة إلى اعتقال ضابطين أوكرانيين ينتميان إلى هذه الشبكة، وكانا أعضاء في دائرة الحماية التي تتولى أمن مسؤولين في كييف.

ومنذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير/شباط 2022، تعلن السلطات الأوكرانية بانتظام عن اعتقال مخبرين ومؤيدين لروسيا، كما تحدثت عن محاولات عدة لاغتيال زيلينسكي، ناسبة إياها إلى موسكو.

المصدر : الجزيرة + الجزيرة + الألمانية