إسرائيل توقّع صفقة شراء 25 مقاتلة "إف 35" الأميركية

طائرة "إف 35" تابعة للجيش الإسرائيلي تهبط في قاعدة نيفاتيم الجوية (رويترز)

أعلنت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، أنها وقّعت على صفقة شراء 25 مقاتلة أميركية من طراز "إف 35"، بقيمة 3 مليارات دولار.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الإسرائيلية، فإن تل أبيب ستبدأ اعتبارا من 2028 استلام المقاتلات التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن"، بمعدل 3 إلى 5 طائرات سنويا، شاملة الدعم والصيانة.

وبعد حصول إسرائيل على المقاتلات الـ25، سيتم توسيع أسطولها من هذا الطراز إلى 75، حيث تمتلك حاليا 50 مقاتلة شبحية، وفق المصدر ذاته.

وأشارت صحيفة هآرتس إلى أن طائرة "إف 35" التي تُعرف بأنها مقاتلة من الجيل الخامس، ستكون هي المقاتلة المستقبلية للقوات الجوية الإسرائيلية. وذكرت أن "إحدى ميزاتها التشغيلية البارزة التخفي، أي القدرة على الطيران بنظام لا تكتشفه أنظمة رادار العدو".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت "في توقيت يسعى بعض من خصومنا لتقويض روابطنا مع أكبر حليف لنا، نعزز تحالفنا". وأضاف "هذا الأمر يوجّه رسالة قوية لأعدائنا في المنطقة"، بحسب وصفه.

وتعد إسرائيل الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمتلك مقاتلات "إف 35" التي تعد الأكثر تطورا في العالم.

وفي أبريل/نيسان الماضي، وقع الرئيس الأميركي جو بايدن على حزمة مساعدات لإسرائيل تبلغ 26.4 مليار دولار، من بينها 14 مليار دولار مساعدات عسكرية.

وجراء الدعم العسكري الأميركي المطلق لتل أبيب، يحمّل الفلسطينيون واشنطن مسؤولية الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة منذ نحو 8 أشهر، والتي خلفت أكثر من 119 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن الدولي يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.

المصدر : وكالات