نتنياهو: موقفنا لن يتغير بشأن مسألة استعادة المحتجزين

نتنياهو جدد التزامه بالمضي قدما في الحرب حتى تحقيق جميع أهدافه (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن موقف إسرائيل لا يزال ثابتا بشأن مسألة استعادة المحتجزين، مشيرا إلى عدم وجود تغيير في هذا الموقف الذي رحب به الرئيس الأميركي جو بايدن.

وأشار نتنياهو إلى أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هي التي تشكل العائق الرئيس أمام عملية الإفراج عن المحتجزين.

كما أضاف أن بلاده ملتزمة بالمضي قدما في القتال حتى تحقيق جميع أهداف الحرب، مشددا على أن إسرائيل ستعيد جميع المحتجزين، سواء أكانوا أحياء أم أمواتا، عبر الضغط السياسي والعسكري المستمر.

ووجه نتنياهو رسالة للمشككين في قدرة إسرائيل على تحقيق أهدافها العسكرية، مؤكدا أنه "لا بديل عن الانتصار، وجنودنا لم يسقطوا عبثا".

التعاون مع المعارضة

وفي سياق متصل، ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن نتنياهو يسعى لاختيار أعضاء لجنة التحقيق الرسمية في الإخفاق الذي شهدته إسرائيل في عملية "طوفان الأقصى"، التي شنتها حركة حماس في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالتعاون مع المعارضة.

وأوضحت الإذاعة أن نتنياهو يحاول منع رئيس المحكمة العليا من تحديد أعضاء اللجنة.

ومن جهته، نفى زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد وجود أي اتصالات مع نتنياهو بشأن تشكيل لجنة تحقيق رسمية في أحداث "طوفان الأقصى".

وأكد أن القانون الإسرائيلي ينص على أن رئيس المحكمة العليا هو الشخص الوحيد المخول بتشكيل لجنة التحقيق، وأنه لن يسمح بأي تلاعب في هذا الأمر.

ومن جهة أخرى، قال قائد المنطقة الجنوبية يارون فينكلمان إن إسرائيل ليست مستعدة لردع هجوم مماثل لما حدث في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مؤكدا أنه لا يستبعد تكراره في المستقبل، وذلك حسب صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات