غارديان: هل كانت محاولة الانقلاب في بوليفيا مسرحية نظمها الرئيس؟

Bolivian General Juan Jose Zuniga is transferred to maximum security prison, following his arrest by the authorities for a coup attempt, in La Paz, Bolivia June 29, 2024. REUTERS/Claudia Morales
قائد محاولة الانقلاب الجنرال زونيغا صرح للصحفيين قبيل اعتقاله أن الرئيس أمره بفبركة انقلاب (رويترز)

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن وجود إشاعات تشير إلى أن المحاولة الانقلابية التي حدثت في بوليفيا قبل أيام كانت مجرد "مسرحية" نظمها الرئيس لويس آرسي لرفع شعبيته، وهو الأمر الذي نفاه الرئيس جملة وتفصيلا، قائلا إنه لن يسمح أبدا بأن يرفع السلاح في وجه الشعب.

وذكرت الغارديان أن تلك المحاولة الانقلابية لم تستمر لأكثر من 3 ساعات، ما يجعلها أقصر محاولة انقلاب خلال قرنين في بلد شهد نحو 190 انقلابا عسكريا، فضلا عن حكم دكتاتوريات عسكرية وثورات متعاقبة منذ الاستقلال عام 1825.

Bolivia's President Luis Arce looks on during an interview with Reuters, in La Paz, Bolivia June 28, 2024. REUTERS/Claudia Morales
الرئيس البوليفي لويس آرسي نفى فبركته للانقلاب وأكده حمايته للشعب من العسكر (رويترز)

وقبيل اعتقاله الأربعاء، صرح قائد المحاولة الانقلابية الجنرال خوان خوسيه زونيغا للصحفيين -من دون تقديم أدلة- أن الرئيس آرسي أمره بتنظيم انقلاب زائف لترميم شعبيته المتدهورة بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، وفق الغارديان.

وأضافت الصحيفة أن زونيغا كان مقربا من الرئيس والحكومة، وأقيل في اليوم السابق للمحاولة الانقلابية، بحسب ما صرح به الوزير البوليفي إدواردو ديل كاستيو.

وبحسب الغارديان، فقد استغلت المعارضة تصريحات زونيغا وطالبت بإجراء تحقيق برلماني في مزاعم تنظيم الرئيس آرسي "لانقلاب وهمي" لتعزيز شعبيته.

ودافعت ديزي شوك، عضو البرلمان عن حزب الحركة نحو الاشتراكية الحاكم، عن آرسي، وحذرت من أن الانقلاب كان من الممكن أن ينجح لولا الموقف الذي اتخذه الرئيس والوزراء والمجتمع البوليفي ككل.

وبحسب الغارديان، فمما لا شك فيه هو أن آرسي يرأس اقتصادا متعثرا بسبب انخفاض صادرات الغاز وتضاؤل ​​الاحتياطيات الأجنبية. وتحدثت عن احتجاجات متزايدة على ارتفاع أسعار المواد الغذائية وندرة الوقود والدولار الأميركي، فضلا عن الانقسامات العميقة داخل الحزب الحاكم.

ونقلت الصحيفة عن فرانكلين باريخا، أستاذ العلوم السياسية في جامعة سان أندريس في بوليفيا قوله: "تشهد بوليفيا أزمات متعددة: سياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية، ولكن قبل كل شيء مؤسسية"، مضيفا أن الحكومة في وضع ضعيف للغاية، والرئيس ليس لديه قدرة لحفظ التماسك داخل حزبه.

ويتورط آرسي في صراع مرير على السلطة مع الرئيس السابق إيفو موراليس، الذي قال إنه يخطط للترشح للرئاسة في انتخابات العام المقبل عن الحزب الحاكم.

وكان موراليس من بين أول من أدانوا محاولة الانقلاب، لكنه ظهر لاحقا مع أنصاره وهو يتساءل بسخرية عن الحادث: "لا أعرف ما نوع هذا الانقلاب؟ انقلاب بدون جرحى، صفر طلقات نارية، صفر وفيات؟".

واتهم جيراردو غارسيا، نائب رئيس الحركة نحو الاشتراكية، آرسي بـ"الاستهزاء بالبلاد" وبأنه "مؤلف" الانقلاب الزائف.

وأوضحت الغارديان أنه بغض النظر عما إذا كان الانقلاب حقيقيا أم مفبركا، فإن الشائعات بشأنه ترسخت في المخيلة الشعبية، وفق ما قال المحلل باريخا، وقد يكون من الصعب على آرسي التخلص منها.

المصدر : غارديان