تواصل فرز الأصوات برئاسيات موريتانيا وولد الغزواني يتقدم

ولد الغزواني يتقدم إثر حصوله على 45.95% بعد فرز نحو 5% من الأصوات (رويترز)

بدأت في وقت متأخر من مساء أمس السبت عمليات فرز الأصوات في ثامن انتخابات رئاسية بتاريخ موريتانيا، ووسط اتهامات من قبل المعارضة عن حدوث خروقات أظهرت النتائج الأولية تقدم الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد الغزواني.

وكشفت النتائج الأولية الصادرة عن اللجنة الوطنية للانتخابات في موريتانيا تقدما مبكرا لولد الغزواني مع بدء فرز الأصوات.

ونقلت وكالة رويترز عن اللجنة أنه بعد فرز نحو 4.37% من الأصوات في أكثر من 200 مركز اقتراع من أصل 4503 مراكز تقدم ولد الغزواني عقب حصوله على 45.95%، في حين حصل منافسه الرئيسي بيرام الداه اعبيدي على 24.64%.

وبدأ التصويت في الانتخابات الساعة السابعة من صباح أمس السبت بالتوقيت المحلي (نفس توقيت غرينتش)، قبل أن تُغلق صناديق الاقتراع الساعة السابعة مساء.

وقبل إغلاق صناديق الاقتراع بنحو ساعة ونصف قالت لجنة الانتخابات إن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 40%، دون الإعلان عن النسبة النهائية بعد.

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية للانتخابات محمد تقي الله الأدهم في مؤتمر صحفي إن الانتخابات "أجريت بشكل سلس ودون أي مشاكل".

البرلماني والناشط الحقوقي بيرام الداه اعبيدي خلال الإدلاء بصوته (رويترز)

"سجلت خروقات"

في المقابل، قالت حملة المرشح المعارض حمادي ولد سيد المختار إنها "سجلت خروقات"، بينها "حالات تصويت بدون بطاقة تعريف وطنية وتصويت بالإنابة".

وأضافت الحملة -في مؤتمر صحفي- أن الحكم على نزاهة العملية الانتخابية "سيكون بناء على مدى انتشار هذه الخروقات".

وصباح أمس السبت بدأ الناخبون الموريتانيون الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس جديد أو التجديد للرئيس المنتهية ولايته ولد الغزواني، وإذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50% من الأصوات فسوف تجرى جولة ثانية بعد أسبوع.

ومن أبرز المنافسين للرئيس الحالي البرلماني والناشط الحقوقي اعبيدي ومرشح حزب تواصل الإسلامي حمادي ولد سيدي المختار.

بقية المنافسين

ويخوض السباق الرئاسي أيضا المحامي والنائب البرلماني العيد محمدن امبارك، وبروفيسور طب الأعصاب أتوما سوماري والخبير الاقتصادي محمد الأمين المرتجي الوافي، ومامادو بوكار با، وهو أستاذ متقاعد ونائب برلماني سابق.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين للتصويت نحو مليوني شخص، وتتمثل القضايا الرئيسية بالنسبة لهم في مكافحة الفساد وتوفير فرص عمل للشباب.

يشار إلى أن موريتانيا تشهد حالة من الاستقرار النسبي، وذلك في الوقت الذي تشهد دول الساحل المجاورة حالات تمرد وهجمات مسلحة وانقلابات عسكرية.

المصدر : وكالات