البحرية البريطانية: اعتراض سفينة تجارية قرب ميناء المخا اليمني

حاملة الطائرات الأميركية "نيميتز يو إس إس دوايت دي أيزنهاور" ومدمرات الصواريخ الموجهة ضمن مهمة حماية الملاحة في البحر الأحمر (الفرنسية)

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية -اليوم الأحد- إنها تلقت بلاغا عن حادث على بعد 13 ميلا بحريا جنوب غربي ميناء المخا اليمني، لكن السفينة وطاقمها بخير.

وجاء في مذكرة للهيئة أن سفينة تجارية أبلغت عن اقتراب 12 قاربا صغيرا منها مع البقاء حولها لمدة ساعة تقريبا قبل مغادرة الموقع، بينما واصلت السفينة الإبحار إلى الميناء التالي في رحلتها.

ولم تذكر هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية تفاصيل أخرى بشأن جنسية السفينة وطبيعة حمولتها والجهة المتجهة إليها، أو القوارب التي اعترضتها.

وتأتي التصريحات الصادرة عن الهيئة بعد إعلان جماعة الحوثيين استهدافها 4 سفن بكل من البحر الأحمر والمتوسط، إحداها أميركية، والثلاث الأخريات "انتهكت حظر الوصول إلى موانئ إسرائيل"، وذلك بعد إعلان الجيش الأميركي أول أمس تدميره 7 مسيرات ومركبة تابعة للحوثيين في اليمن.

وتضامنا مع قطاع غزة في مواجهة الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، باشرت جماعة الحوثي منذ نوفمبر/تشرين الثاني، استهداف سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر بصواريخ ومسيرات.

وتقود واشنطن -حليفة إسرائيل- تحالفا بحريا دوليا تقول إن هدفه هو حماية الملاحة البحريّة في هذه المنطقة الإستراتيجية التي تمر عبرها 12% من التجارة العالمية.

وبدأت الولايات المتحدة وبريطانيا، منذ مطلع العام الجاري، شن غارات جوية وهجمات صاروخية على مواقع للحوثيين باليمن.

وردا على ذلك، أعلنت جماعة الحوثيين أنها باتت تعتبر السفن الأميركية والبريطانية كافة ضمن أهدافها العسكرية، مع توسيع هجماتها إلى السفن المارة بالبحر العربي والمحيط الهندي أو أي مكان تطوله أسلحتها.

وأسفرت عشرات الهجمات التي نفذها الحوثيون عن غرق سفينتين والاستيلاء على أخرى ومقتل 3 بحارة على الأقل.

المصدر : وكالات