مقاتلة إسرائيلية تقصف طولكرم واعتقال 6 فلسطينيين بنابلس والخليل

قوات الاحتلال صعّدت اعتداءاتها في الضفة الغربية منذ طوفان الأقصى (الفرنسية)

قالت القناة 14 الإسرائيلية بعد ظهر اليوم الأحد إن طائرة مقاتلة قصفت مبنى في مخيم نور شمس للاجئين شرق طولكرم بالضفة الغربية، في حين قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الهجوم استهدف شقة راقبها الجيش لفترة طويلة زاعمة أن الشقة كان بها 4 عناصر بارزة من كتيبة نور شمس.

في الأثناء، أكدت وسائل إعلام فلسطينية استشهاد مواطن وإصابة آخرين بالقصف الإسرائيلي الذي استهدف منزلا بمخيم نور شمس بمدينة طولكرم، دون ورود معلومات عن هوية الضحايا.

ومن جانبها، قالت منظمة الهلال الأحمر الفلسطيني إنها تتعامل مع إصابتين جراء قصف المنزل، مشيرة إلى أن طواقمها لا تستطيع الدخول إلى المنزل نتيجة النيران.

اعتقالات

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 6 فلسطينيين في مدينتي الخليل ونابلس بالضفة الغربية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وبحسب الوكالة، اعتقلت قوات الاحتلال 4 فلسطينيين من بلدة يطا جنوبي الخليل، و2 آخرين من نابلس بالضفة الغربية، بعد مداهمة منازلهم، في حين يواصل الاحتلال اقتحام مدن الضفة الغربية.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر أمس السبت قرية قلقس جنوب مدينة الخليل وقرية قصرة جنوب شرق نابلس في الضفة الغربية.

كما هاجم مستوطنون متطرفون المزارعين الفلسطينيين في منطقة واد القطفة غرب بلدة السموع جنوب الخليل.

وفي أعقاب الهجوم، اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة ونفذت عمليات تفتيش بعد أن هاجم المستوطنون المزارعين واعتدوا عليهم، واستولوا على أغنامهم، ومنعوهم من الوصول إلى أراضيهم.

قلق أممي

وفي سياق آخر، عبّر المبعوث الأممي للشرق الأوسط تور وينيسلاند عن قلقه البالغ إزاء قرار الحكومة الإسرائيلية إضفاء الشرعية على 5 مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد وينيسلاند عبر منصة "إكس" على أن هذا القرار يؤدي إلى تفاقم التوترات ويقلل من فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وأشار أيضا إلى أن المستوطنات تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

إدانات عربية وأوروبية

وأدانت دول ومنظمات عربية بشكل واسع قرار إسرائيل بتوسيع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، محذرة من عواقب وخيمة، ومنددة بانتهاك تل أبيب للقانون الدولي.

جاء ذلك في بيانات صادرة عن وزارات خارجية السعودية وقطر والكويت والبحرين ومصر والأردن، إضافة إلى مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية.

كما أدان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط -في بيان- القرار الإسرائيلي، معتبرا إياه "انقلابا كاملا ونهائيا على اتفاقات أوسلو، وعودة بالوضع كله إلى ما قبل نقطة الصفر وترسيخا لمنطق الاحتلال الفج".

وجاء هذا الرفض العربي عقب إعلان هيئة البث الإسرائيلية أن المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) صدّق الخميس الماضي على خطة تشمل "شرعنة 5 بؤر استيطانية في الضفة الغربية ونشر عطاءات لبناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات".

ومن جهته، أدان الاتحاد الأوروبي إعلان وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش عزمه شرعنة 5 بؤر استعمارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واعتبرها محاولة متعمدة أخرى لتقويض جهود السلام.

وأفاد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، في بيان صحفي أمس السبت، أن زعماء الاتحاد الأوروبي أدانوا في اجتماع المجلس الأوروبي لهذا الأسبوع قرارات الحكومة الإسرائيلية بتوسيع المستوطنات غير القانونية في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وحثوا إسرائيل على التراجع عن هذه القرارات.

وبالتزامن مع الحرب على قطاع غزة، صعّدت قوات الاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس المحتلة، حيث أسفرت هذه الاعتداءات عن استشهاد 553 فلسطينيا، من بينهم 133 طفلا، وإصابة نحو 5300 آخرين، وفقا لما أعلنته وزارة الصحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات