خامنئي: طوفان الأقصى وضعت إسرائيل على مسار نهايتها وأفشلت التطبيع

المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية علي خامنئي
المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية علي خامنئي (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إن عملية "طوفان الأقصى" كانت ضرورية للمنطقة وجاءت في توقيت حساس، مؤكدا أنها أفشلت مشروعا أميركيا غربيا لتغيير المعادلات بالمنطقة.

وأشار خامنئي إلى أن الفلسطينيين من خلال عملية "طوفان الأقصى" نجحوا في حصار حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أنه "لم يعد للكيان الصهيوني أي طريق للنجاة".

كما أضاف أن قضية فلسطين أصبحت الموضوع الأول في العالم، مشيرا إلى أن عملية "طوفان الأقصى" كانت ضرورية للمنطقة، إذ "أفشلت محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني وسيطرته على المنطقة".

واعتبر خامنئي أن "الهجوم الغاشم للنظام الصهيوني" على غزة بمثابة رد فعل عصبي على إفشال مخططاته للمنطقة، مؤكدا أن "طوفان الأقصى" كانت معجزة وضعت إسرائيل على مسار سينتهي بزوالها.

وفجر 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أطلقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عملية "طوفان الأقصى" على مستوطنات غلاف غزة ردا على اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وردا على العملية تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة أسفرت حتى الآن عن استشهاد أكثر من 36 ألف فلسطيني وإصابة أكثر من 82 ألفا -معظمهم من الأطفال والنساء- وسط دمار هائل في البنية التحتية للقطاع.

المصدر : الجزيرة