حزب الله يهاجم مقرا للاحتلال بالجليل ويفقد مسؤولا بدفاعه الجوي

حرائق بأحد المواقع شمال إسرائيل بعد قصف حزب الله (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، اغتيال مسؤول في حزب الله اللبناني، في حين أفاد الحزب بتنفيذ 9 عمليات ضد الاحتلال، إحداها كانت ردا على اغتيال من استُهدف من دون أن يكشف عن هويته، كما أكدت وكالة الأنباء اللبنانية مقتل لبنانيين اثنين، وسط انتشار حرائق في شمال إسرائيل جراء صواريخ الحزب.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قتل علي حسين صبرا، المسؤول في وحدة الدفاع الجوي التابعة لحزب الله، بغارة في صور جنوبي لبنان، مضيفا أنه كان ناشطا في مجال تعاظم القوة العسكرية للحزب.

ولم يصدر عن حزب الله أي تعليق فوري بشأن ما ورد في البيان الإسرائيلي، لكنه أعلن شن هجوم بالمسيّرات الانقضاضية على مقر للجيش في ‏فرقة الجليل وأماكن تموضع جنود، مؤكدا إيقاعهم بين قتيل وجريح، وذلك ردا على تنفيذ الاحتلال عملية اغتيال لم يذكر من كانت تستهدف.

لكنه أعلن مقتل عنصر آخر اسمه حسين ناصر الدين بالاشتباكات الحدودية من دون إضافة أي تفاصيل أخرى، مما يرفع حصيلة قتلاه منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 326.

كما أكد الحزب تنفيذ 8 عمليات أخرى ضد أهداف للجيش الإسرائيلي، موضحا أنه شن هجوما بالمسيّرات على هدف جنوب منطقة ليمان، واستهدف مرابض المدفعية الإسرائيلية بمنطقة الزاعورة، وقصف موقع المطلة.

وقال إنه استهدف التجهيزات التجسسية في المالكية، وتجمعا لجنود ‏الجيش الإسرائيلي في موقع خلة وردة، وآلية عسكرية في جبل عداثر، مما أدى لإيقاع طاقمها بين قتيل وجريح.

وأعلن قصف مبنيين يتمركز فيهما جنود الجيش الإسرائيلي في منطقة شلومي شمال إسرائيل بالأسلحة الصاروخية، واستهداف انتشار لجنود الاحتلال في حرش عداثر بالأسلحة الصاروخية.

قتيلان في لبنان

من جهتها، أكدت وكالة الأنباء اللبنانية مقتل لبناني في استهداف مسيّرة إسرائيلية سيارة بين بلدة الخرايب والزرارية وكوثرية الرز بـ4 صواريخ جنوبي لبنان، ولم توضح إذا ما كان المستهدف عضوا في حزب الله.

كما أعلنت مقتل لبناني وإصابة آخر بغارة إسرائيلية استهدفت دراجة نارية في بلدة الناقورة جنوبي لبنان، من دون أن تذكر هويتهما.

وأفادت بأن المدفعية الإسرائيلية استهدفت بلدات علما الشعب ومرجعيون وكفركلا والزهراني جنوبي لبنان.

حرائق شمال إسرائيل

في الأثناء، أكدت مراسلة الجزيرة إطلاق أكثر من 30 صاروخا من جنوب لبنان باتجاه الجولان السوري المحتل، وأضافت أن صاروخا استهدف موقع الرادار الإسرائيلي في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

وبالمقابل، قال موقع "إسرائيل اليوم" إن 14 فريق إطفاء عملوا على مدار 5 ساعات، في محاولة للسيطرة على الحرائق الناتجة عن صواريخ حزب الله في الجليل الأعلى.

وفي السياق، أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت إجلاء إسرائيليين من منازلهم في كريات شمونة بعد اتساع رقعة الحرائق جراء إطلاق صواريخ من جنوب لبنان.

في حين أكدت القناة الـ12 الإسرائيلية ارتفاع عدد هجمات حزب الله على شمال إسرائيل بنسبة 36% خلال مايو/أيار الماضي، في حين نفذ الجيش الإسرائيلي 325 عملية في لبنان.

يأتي ذلك في وقت أنهى فيه الجيش الإسرائيلي تدريبات استمرت ليومين في مقرات قيادة تتبع هيئة الأركان العامة، قال إنها لرفع الجاهزية على الجبهة الشمالية.

وتضامنا مع قطاع غزة الذي يواجه عدوانا إسرائيليا، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا على طرفي الحدود منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن سقوط مئات بين قتيل وجريح، معظمهم في الجانب اللبناني.

المصدر : الجزيرة + وكالات