روسيا ترصد تزايد المسيّرات الأميركية فوق البحر الأسود وتتوعد بالرد

صورة نشرتها وزارة الدفاع الأميركية لاقتراب مقاتلة روسية من طائرة مسيّرة أميركية فوق البحر الأسود في مارس/آذار 2023 (غيتي)

أعلنت روسيا رصد تحليق متزايد للمسيّرات الأميركية فوق البحر الأسود، وتعهّدت بالرد محذّرة من "مواجهة مباشرة" مع حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيان اليوم الجمعة، أنها لاحظت نشاطا متزايدا في المنطقة لطائرات أميركية مسيّرة قالت إنها تقوم بعمليات استطلاع وتجمع معلومات حول أهداف محددة لتمكين أوكرانيا من شن هجمات على منشآت روسية باستخدام أسلحة غربية عالية الدقة.

وأضافت "هذا يوضح التدخل المتزايد للولايات المتحدة والدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في الصراع بأوكرانيا إلى جانب نظام كييف".

وأكدت أن "هذه الطلعات الجوية تضاعف من احتمال وقوع حوادث في المجال الجوي مع الطائرات الروسية، وهذا بدوره سيزيد من خطر نشوب مواجهة مباشرة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا الاتحادية"، وقالت الوزارة إن الناتو سيتحمل مسؤولية أي حادث من هذا القبيل.

رد عملياتي

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الوزير أندريه بيلوسوف وجّه الجيش "بتقديم مقترحات إجراءات من أجل رد عملياتي على استفزازات" الطائرات الأميركية المسيّرة.

وجاء البيان بعد 5 أيام على اتهام الكرملين الولايات المتحدة بالوقوف وراء هجوم صاروخي أوكراني على شبه جزيرة القرم، أودى بحياة 4 أشخاص، في حادث أدى إلى ارتفاع كبير في منسوب التوتر.

وتطلق الولايات المتحدة بشكل دوري مسيّرات فوق البحر الأسود في عمليات تقول إنها تجري في مجال جوي محايد بشكل يتوافق مع القانون الدولي.

وفي مارس/آذار 2023، اعترضت روسيا مسيّرة أميركية من طراز "إم كيو-9 ريبر" فوق البحر الأسود، ما عزز المخاوف من إمكانية وقوع مواجهة مباشرة بين القوتين النوويتين في وقت يشهد توترات متزايدة مرتبطة بالحرب على أوكرانيا.

المصدر : وكالات