أميركا تدعو وزراء خارجية دول عربية وإسرائيل لقمة حلف الناتو

قادة الناتو يشددون على وحدتهم رغم الخلافات المتعددة
قادة الناتو متفقون على دعم أوكرانيا في حربها مع روسيا ومختلفون بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة (أرشيف-الجزيرة)

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة دعت وزراء خارجية عدد من الدول العربية وإسرائيل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في واشنطن الشهر المقبل.

ونقلت الصحيفة عن بيان لمسؤول في الحلف أن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ دعا رؤساء دول وحكومات جميع الحلفاء الـ32، إضافة إلى "قادة شركائنا في منطقة المحيطين الهندي والهادي".

وتتيح قمة الذكرى الـ75 للرئيس الأميركي جو بايدن الفرصة لعرض سياسته في تعزيز شراكات وتحالفات واشنطن الدولية، لكنها ستسلط الضوء أيضا على ما يعتبره العديد من الدبلوماسيين تناقضات في موقف واشنطن من أوكرانيا والحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وفي حين أن الدول الأعضاء في الناتو متحالفة بشأن دعم أوكرانيا في حربها ضد روسيا، فإن العديد من أعضائها وشركائها منقسمون بشدة حول الحرب في قطاع غزة.

وعادة ما يدعو حلف شمال الأطلسي بعض شركائه على الأقل لحضور اجتماعه السنوي، ولكن باعتبارها الدولة المضيفة لقمة الذكرى السنوية، دعت الولايات المتحدة وزراء خارجية ما يبلغ 31 دولة لديها شراكات مع الحلف، بما في ذلك اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية.

ومن بين المدعوين العرب مصر والأردن وقطر وتونس والإمارات العربية المتحدة والبحرين.

ولن يشارك وزراء خارجية الدول الشريكة في اجتماعات الناتو الرسمية، بل سيحضرون الأحداث على هامش القمة مثل عشاء الذكرى السنوية الـ75.

وضمت قمة حلف شمال الأطلسي التي استضافتها فيلنيوس العام الماضي ممثلين عن أوكرانيا وشركاء من منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وتضمنت قمة 2022 في مدريد مجموعة أوسع قليلا.

المصدر : الجزيرة + رويترز + فايننشال تايمز