20 منظمة حقوقية تدعو لبنان لوقف التعذيب وإعادة السوريين قسريا

Syrian refugees wait to register upon their arrival in the strategic Lebanese border district town of Arsal on November 18, 2013, after fleeing the fighting in the neighbouring Syria. Thousands of Syrian refugees have poured into Lebanon over the past week as fighting between government forces and rebels has flared near the border. AFP PHOTO / STR
المنظمات الـ20 تقول إن اللاجئين السوريين يواجهون التعذيب حال عودتهم إلى بلدهم (الفرنسية)

دعت 20 منظمة حقوقية السلطات اللبنانية إلى احترام التزاماتها الدولية وضمان التحقيق الفعال في جميع حالات التعذيب وسوء المعاملة، ووقف الترحيل غير القانوني للاجئين السوريين على الفور.

جاء ذلك بمناسبة اليوم الدولي لدعم ضحايا التعذيب الموافق 26 يونيو/حزيران من كل عام، واليوم العالمي للاجئين الذي يصادف يوم 20 يونيو/حزيران

وقالت المنظمات إن السطات اللبنانية أخضعت في السنوات الأخيرة اللاجئين السوريين في البلاد لإجراءات قسرية بشكل متزايد، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية، والإخلاء القسري، والترحيل بموجب إجراءات موجزة.

ووفق المنظمات، ترافقت تلك الإجراءات التعسفية والمقيدة ضد اللاجئين السوريين مع خطاب كراهية ومعلومات مضللة نشرها المسؤولون الرسميون ووسائل الإعلام، مما أدى إلى تأجيج التوترات بين المجتمع اللبناني المضيف واللاجئين السوريين.

وفيما يتعلق بضحايا التعذيب، دعت المنظمات لبنان إلى ضمان الامتثال للمادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، لا سيما من خلال ضمان الوصول إلى التمثيل القانوني والفحوصات الطبية لجميع الأشخاص الموقوفين أو المحتجزين أثناء التحقيق الأولي من قبل موظفي الضابطة العدلية.

كما طالبته بإجراء تحقيقات فورية ومستقلة ونزيهة وفعالة في الشكاوى والتقارير المتعلقة بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

كما حثته على تعديل قانون معاقبة التعذيب بما يتماشى مع التزامات لبنان الدولية واتفاقية مناهضة التعذيب.

ومن بين المنظمات الـ20 الموقعة: منظمة العفو الدولية، الخطوط الأمامية للتغيير، المحامون الأوروبيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، المحامون الديمقراطيون السويسريون، المفكرة القانونية، وحركة مناهضة العنصرية.

المصدر : منظمة العفو الدولية