العثور على جثة أحد أبرز المطلوبين لقوات النظام في درعا

محمد قاسم الصبيحي، الملقب بـ"أبو طارق الصبيحي".. هو أحد أبرز قادة تنظيم الدولة في درعا. 2- الصورة من مواقع التواصل.
الصبيحي أحد أبرز الشخصيات المطلوبة لقوات النظام في محافظة درعا (مواقع التواصل الاجتماعي)

عثر السكان صباح اليوم الأربعاء، على جثة القيادي في تنظيم الدولة الإسلامية محمد قاسم الصبيحي الملقب بـ أبو طارق الصبيحي، بالقرب من بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، وهو أحد أبرز الشخصيات المطلوبة لقوات النظام في محافظة درعا.

واعتقل الصبيحي في أبريل/نيسان الماضي على يد عناصر اللواء الثامن التابعة لجيش النظام على الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والسويداء، وتم تسليمه إلى فرع الأمن العسكري في المنطقة.

وظهرت، في صور تداولتها صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي، كميات كبيرة من السلاح استطاع عناصر قوات النظام مصادرتها من داخل منزله في بلدة المزيريب بعد أيام على اعتقاله.

وكان الصبيحي اختطف 9 من عناصر الشرطة التابعة للنظام في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي في مايو/أيار عام 2020، وقتلهم ردا على مقتل أحد أبنائه على يد مجهولين.

وبدأت المجموعات التابعة لقوات النظام في المنطقة بملاحقة الصبيحي ومداهمة منزله بهدف إلقاء القبض عليه إلا أنه توارى عن الأنظار برفقة أبنائه وأبناء أشقائه.

ولجأ الصبيحي إلى تشكيل مجموعة مسلحة تعمل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية، عملت على مهاجمة نقاط عسكرية وآليات تابعة لقوات النظام في مناطق متفرقة من محافظة درعا.

وتنقّل الصبيحي ومجموعته في مناطق محافظة درعا بحثا عن بيئه تحتضنه، لكن سرعان ما كان يكشف أمره وتتم مهاجمته، وكان أبرز الهجمات التي تعرض لها في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2022 في حي طريق السد بمدينة درعا.

حيث كان الصبيحي ومجموعته ومجموعات أخرى، داخل الحي الذي شهد عملية عسكرية من قبل اللواء الثامن وعناصر سابقين من أبناء المنطقة، استمرت لعدة أيام وأسفرت عن مقتل عدد من عناصر مجموعته لكنه تمكن من الفرار من الحي قبل إلقاء القبض عليه.

ينحدر الصبيحي من بلدة عتمان شمالي مدينة درعا ويسكن في بلدة المزيريب غربي درعا منذ سنوات وهو قيادي سابق في صفوف المعارضة.

المصدر : الجزيرة