15 شهيدا بغارات إسرائيلية طالت مدارس لإيواء النازحين بغزة

استشهد 15 فلسطينيا في غارات شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية على مناطق مختلفة في قطاع غزة، وطالت هذه الغارات مدارس لإيواء النازحين، فيما بثت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، صورا للكمين المركّب الذي استهدف آلية إسرائيلية في تل زعرب برفح جنوبي  قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن 3 غارات إسرائيلية طالت مدرستي إيواء تابعتين لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مخيم الشاطئ وحي الدرج والشجاعية بمدينة غزة، وتسببت بسقوط شهداء وجرحى، معظمهم من النساء والأطفال.

كما انتشلت طواقم الدفاع المدني 5 شهداء بينهم 3 أطفال وامرأة، إثر استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلا يؤوي نازحين في مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال شنت غارات جوية وقصفا مدفعيا وإطلاق نار من الدبابات على غربي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وأضاف أن طواقم الدفاع المدني في رفح انتشلت شهيدين وعددا من المصابين غربي المدينة، كما أخمدت حريقا نشب في بناية سكنية شمال رفح.

وفي خان يونس جنوبي القطاع، استشهد 8 فلسطينيين على الأقل في غارة شنتها طائرة مسيرة على مواطنين في دوار بني سهيلا.

التطورات الميدانية

وعلى الأرض، وبعد أقل من 24 ساعة على الكمين المركّب في تل زعرب برفح، الذي استهدف آلية هندسة، بثت كتائب القسام، صورا للعملية، وأوضحت أن الآلية من طراز "أوفك" وتم تدميرها بصاروخ "السهم الأحمر" الموجه. كما كشفت القسام أنها استهدفت بصواريخ "رجوم" قوات النجدة التي هُرعت لإنقاذ الطاقم.

من جهتها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها قصفت "آفيشالوم" و"حوليت"، في غلاف غزة، برشقة صاروخية مركزة. كما أعلنت السرايا أن مقاتليها استهدفوا بقذائف هاون تموضعا لجنود وآليات الاحتلال الإسرائيلي جنوب حي تل السلطان، غربي رفح، وأضافت أن عناصرها استهدفوا بقذائف هاون من العيار الثقيل جنود وآليات الاحتلال المتوغلة خلف برج المصري، جنوبي رفح.

كما أعلنت سرايا القدس أن مقاتليها استهدفوا بقذائف هاون تمركزا لجنود الاحتلال على خط الإمداد في محور نتساريم. وبثت سرايا القدس مشاهد قالت إنها لاستهداف دبابتين إسرائيليتين وتدميرهما خلال كمين في حي الشابورة، بمدينة رفح.

في المقابل، قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي هرتسي هاليفي إن قواته تقترب من نقطة الحسم في ما يتعلق بتقويض قدرات لواء رفح التابع لحماس.

وأوضح هاليفي خلال تقييم للوضع في رفح مع القيادة الجنوبية، أن الجيش، بسيطرته على محور فيلادلفيا، قد قطع شريان الحياة لحركة حماس.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي مطلق، خلفت أكثر من 123 ألف شهيد وجريح، إضافة إلى آلاف المفقودين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات