فندق في باريس يرفض استقبال عائلة إسرائيلية

Passport control at terminal 1, Tel Aviv Israel
السلطات الفرنسية تفتح تحقيقا بسبب منع إسرائيليين من حجز غرفة بفندق في باريس (شترستوك)

رفض فندق في العاصمة الفرنسية باريس حجز غرفة لعائلة إسرائيلية، حسبما ذكرت صحيفة لوباريزيان الفرنسية، أمس الاثنين.

وذكرت الصحيفة الفرنسية أنه عندما وصل الزوجان الإسرائيليان وطفلهما إلى فندق "نوفوتيل بورت دو فرساي" يوم الجمعة بعد حجز مسبق لغرفة لمدة 3 ليال مقابل 935 يورو (1002 دولار)، رفض موظف الاستقبال استكمال الحجز لهم.

وقال الزوج "لقد تغير سلوك موظف الاستقبال عندما رأى جوازات سفرنا الإسرائيلية، وقال فجأة إنه يتعين علينا دفع 1219 دولارا للغرفة وإن حجزنا غير صالح".

وأضاف "عندما أظهرت له الحجز الذي أجريته عبر موقع الحجز الإلكتروني، قال إن الفندق محجوز بالكامل. وتابع بطريقة مهينة "إن كنتما إسرائيليين وتعتقدان أنكما ملوك العالم، فلن تحصلا على غرفة في هذا الفندق".

وعندما حاول الزوج الاستعانة بحارس أمن الفندق، فشل وانحاز الحارس إلى جانب موظف الاستقبال، وتم طرد الزوجين من الفندق.

ووفقا لصحيفة لوباريزيان، تقدم الزوجان ببلاغ إلى الشرطة، ثم عرضت شركة الفندق تعويض الأسرة، وقال الفندق ردا على أسئلة وسائل الإعلام إن الفندق ممتلئ وإن الإسرائيليين طلبوا سعرا مخفضا للغرفة.

وقال سفير إسرائيل لدى فرنسا جوشوا زاركا إنه يتوقع أن يساعد الفندق في تحقيق الشرطة، وإن لديه ثقة كاملة في السلطات الفرنسية التي قالت إن موظفي الفندق المتورطين لن يُسمح لهم مرة أخرى بالتمييز ضد الضيوف.

المصدر : الصحافة الفرنسية