حماس تبحث مع موسكو سبل وقف حرب غزة

صورة للقاء موسى أبو مرزوق مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف
أبو مرزوق (يمين) خلال لقائه مع بوغدانوف في موسكو (الصحافة الروسية)

بحث رئيس مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، موسى أبو مرزوق، الاثنين، مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، سبل وقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقائهما في موسكو التي يزورها أبو مرزوق، وفق بيان لحركة حماس لم يحدد تفاصيل الزيارة ومدتها.

وقال البيان إن الجانبين بحثا التطورات السياسية والميدانية ومجمل الأوضاع في القضية الفلسطينية، وجهود وقف عدوان الإبادة الجماعية بغزة، وجهود الوحدة الفلسطينية.

ونقل البيان عن أبو مرزوق تقديره للجهود الروسية الرامية إلى تعزيز الاستقرار في المنطقة.

وأطلع أبو مرزوق الجانب الروسي على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من حرب إبادة ممنهجة في قطاع غزة، والمخططات الإسرائيلية لضم الضفة الغربية والقدس، والانتهاكات الإسرائيلية الفاضحة بحق الأسرى والمختطفين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

وأكد أن موقف الحركة ومعها فصائل المقاومة، متوافق مع الأسس التي تضمنها قرار مجلس الأمن (منتصف يونيو/حزيران الجاري) لوقف إطلاق النار، وهي الانسحاب الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة، والوقف الدائم لإطلاق النار، وتقديم الإغاثة الإنسانية العاجلة، وعودة النازحين إلى ديارهم، وإعادة إعمار قطاع غزة، وصفقة تبادل للأسرى.

من جانبه، قال بوغدانوف إن موقف بلاده ثابت من القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني، ونبذل جهودا مع مختلف الأطراف لإنهاء الحرب على قطاع غزة، وفق المصدر ذاته.

وسبق أن دعت موسكو في 16 فبراير/شباط الماضي، قادة الفصائل الفلسطينية إلى محادثات في موسكو يوم 29 من الشهر نفسه، بهدف تحقيق المصالحة الفلسطينية، وفق تصريحات سابقة لنائب وزير الخارجية الروسي.

وتأتي زيارة أبو مرزوق لموسكو بينما تواصل إسرائيل حربا مدمرة على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بدعم أميركي مطلق، خلفت أكثر من 123 ألف شهيد وجريح، إضافة إلى آلاف المفقودين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : وكالة الأناضول