قلق أوروبي من تهديد حزب الله لقبرص

الاتحاد الأوروبي يخشى توسع رقعة الحرب الإسرائيلية إلى لبنان (رويترز)

قال وزير الخارجية اليوناني جورج جيرابيتريتيس إن تهديدات حزب الله اللبناني ضد قبرص "غير مقبولة"، وأكد أن الاتحاد الأوروبي سيقف إلى جانب الدول الأعضاء ضد هذه التهديدات.

وقال جيرابيتريتيس على هامش مشاركته في الاجتماع الشهري لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، إنه "من غير المقبول على الإطلاق توجيه تهديدات ضد دولة ذات سيادة في الاتحاد الأوروبي".

وتابع "نقف إلى جانب قبرص وسنكون جميعا معا في مواجهة جميع أنواع التهديدات العالمية من قِبل المنظمات الإرهابية".

وجاءت تلك التصريحات بعد أيام من تهديد حزب الله باستهداف قبرص في حال فتحت أجواءها لإسرائيل في أي عدوان إسرائيلي محتمل على لبنان.

من جانبه، حذر المسؤول الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل من تصاعد الأوضاع في الشرق الأوسط، واحتمال امتداد رقعة الصراع إلى لبنان قريبا.

وأوضح بوريل خلال مؤتمر صحفي "نحن على شفا حرب قد تمتد تأثيراتها.. يتزايد خطر تأثير الحرب على جنوب لبنان بشكل متزايد يوما بعد يوم".

ومن جانبها، أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عن توجهها إلى لبنان، معبرة عن قلقها من التوترات المتصاعدة على الحدود مع إسرائيل، وقالت إن "أي تصعيد آخر سيكون كارثيا بالنسبة لشعوب المنطقة".

وبدورها، أدانت وزيرة الخارجية البلجيكية حاجة لحبيب لاستمرار تدهور الوضع في غزة رغم الدعوات المتكررة لوقف إطلاق النار، داعية الاتحاد الأوروبي إلى استخدام كل الوسائل الممكنة لإجبار الأطراف على الالتزام بالهدنة.

وفي الأسابيع الأخيرة، زادت حدة التصعيد بين حزب الله وإسرائيل، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة، لا سيما مع إعلان الجيش الإسرائيلي قبل نحو أسبوع المصادقة على خطط عملياتية لـ"هجوم واسع" على لبنان.

المصدر : الجزيرة + رويترز