إسرائيل تبلغ واشنطن باحتمال استخدام أسلحة "غير مسبوقة" ضد حزب الله

TOPSHOT - Smoke billows from the site of an Israeli airstrike on Zibqin in southern Lebanon on June 12, 2024 amid ongoing cross-border tensions as fighting continues between Israel and Hamas militants in the Gaza Strip. (Photo by Kawnat HAJU / AFP)
غارة شنتها إسرائيل في وقت سابق على جنوب لبنان (الفرنسية)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب أبلغت حليفتها واشنطن بأنها قد تستخدم أسلحة لم تستخدمها من قبل في حال نشوب حرب شاملة مع حزب الله اللبناني.

ونقلت القناة 12 العبرية (خاصة) عن مصادر مطلعة لم تسمها قولها إن إسرائيل بعثت رسالة إلى البيت الأبيض قالت فيها إنها ستستخدم أسلحة لم تستخدمها من قبل مطلقا -دون تحديد طبيعتها- للتعامل مع حرب محتملة مع حزب الله في لبنان، لحسمها سريعا وعدم الانجرار إلى حرب طويلة.

ولم تحدد القناة الجهة الإسرائيلية التي أرسلت الرسالة أو توقيت إرسالها وكذلك طبيعة الرد الأميركي عليها، كما لم تتوفر إفادة رسمية من تل أبيب أو واشنطن بشأن الرسالة، وكذلك لم يعقب حزب الله عليها.

وهددت إسرائيل في رسالتها، وفق القناة، بأنه إذا "لم يرتدع" حزب الله قريبا، فلن يكون أمام تل أبيب خيار سوى التحرك العسكري في لبنان، مؤكدة أنها لن تستطيع حسم الحرب في لبنان من دون استخدام منظومات أسلحة لم تستخدمها من قبل.

ومنذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان، أبرزها حزب الله، مع إسرائيل قصفا يوميا خلف المئات بين قتيل وجريح معظمهم بالجانب اللبناني.

وحسب القناة الإسرائيلية، تشعر تل أبيب بأن شحنات الأسلحة تصل من الولايات المتحدة بوتيرة بطيئة مقارنة ببداية الحرب، وما فتئت إسرائيل تؤكد لواشنطن حاجتها الملحة إلى هذه الشحنات بشدة بسبب مهماتها في غزة والاستعداد على جبهة لبنان وفق القناة.

والأحد، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه منذ حوالي 4 أشهر كان هناك انخفاض كبير في إمدادات الأسلحة القادمة من الولايات المتحدة إلى إسرائيل.

ومنذ بداية الحرب، تقدم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لتل أبيب دعما قويا على المستويات العسكرية والمخابراتية والدبلوماسية، ويعتبرها الفلسطينيون شريكة في جرائم إسرائيل بغزة.

المصدر : وكالة الأناضول