الأونروا: إسرائيل قصفت 69% من المدارس التي تؤوي نازحين بغزة

أكثر من 76% من المدارس في غزة تحتاج إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير (الأناضول)

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأحد، إن الجيش الإسرائيلي قصف 69% من المدارس التي تؤوي نازحين داخل قطاع غزة، مما أدى إلى تعرضها لأضرار مباشرة.

وأضافت الأونروا، في بيان عبر منصة "إكس"، أن هذا التجاهل الصارخ للقانون الإنساني يجب أن يتوقف، كما يجب وقف إطلاق النار في غزة بشكل فوري.

والجمعة، قالت الأونروا إن أكثر من 76% من المدارس في غزة تحتاج إلى إعادة البناء أو تأهيل كبير، كي تتمكن من العمل مرة أخرى، وفقا لمجموعة التعليم العالمية.

ومجموعة التعليم هي آلية تنسيق مشتركة بين منظمات تعمل في مجال الاستجابة الإنسانية بقطاع التعليم في حالات النزوح الداخلي.

وأنشئت المجموعة عام 2007 عن طريق "اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات"، وتقودها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، وشبكة حماية الطفولة (محلية) على المستوى العالمي.

وفي سياق متصل، قالت الأونروا إن الحرب الإسرائيلية بغزة تسببت في حرمان 39 ألف طالب من امتحانات الثانوية العامة، وأكثر من نصف مليون طفل من التعليم على مدار 8 أشهر.

ودمرت الحرب الإسرائيلية حتى 17 يونيو/حزيران الجاري، 110 مدارس وجامعات بشكل كلي، و321 مدرسة وجامعة بشكل جزئي، فيما أودت بحياة أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة، وفق المكتب الإعلامي الحكومي في غزة.

واضطر مئات آلاف النازحين داخل قطاع غزة، إلى اتخاذ مدارس مأوى لهم في ظل ضراوة القصف الإسرائيلي، معتقدين أن مراكز التعليم ستكون بمنأى عن الخطر، إلا أن الجيش الإسرائيلي استهدف تلك المدارس، متجاهلا تحذيرات دولية بشأن ذلك.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي كبير، خلفت أكثر من 123 ألف شهيد وجريح فلسطيني، إضافة إلى آلاف المفقودين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : وكالة الأناضول