3 مجازر جديدة للاحتلال بغزة والمقاومة تستهدف جنوده بمعبر رفح

أكثر من 100 شهيد سقطوا جراء قصف الاحتلال على قطاع غزة خلال 24 ساعة (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة في غزة ارتكاب قوات الاحتلال 3 مجازر جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد، في وقت أعلنت المقاومة الفلسطينية استهداف جنود الاحتلال المتمركزين بمعبر رفح جنوب القطاع.

وقالت وزارة الصحة في غزة -في بيان ظهر اليوم السبت- إن الاحتلال ارتكب 3 مجازر في القطاع وصل منها للمستشفيات 101 شهيد و169 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأفادت الوزارة بارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 37 ألفا و551 شهيدا، و85 ألفا و911 مصابا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وصباح اليوم أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فلسطينيين اثنين في قصف مدفعي إسرائيلي على حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

وقال المراسل إن طفلا استشهد وأصيب آخرون إثر قصف إسرائيلي استهدف منزلا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، كما سقط مصابان في استهداف قوات الاحتلال صيادين قرب ميناء غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة بسقوط شهداء وجرحى في قصف مربع سكني بمخيم الشاطئ غرب غزة. كما سقط شهداء وجرحى آخرون في قصف بمسيرة إسرائيلية على شارع كشكو في حي الزيتون بمدينة غزة.

واستشهد أيضا شخص وسقط مصابان في قصف طائرة مسيرة لتجمع مواطنين شمالي مدينة رفح جنوب قطاع غزة، في وقت انتشل جثمان شهيد من شارع جورج شرقي المدينة.

نسف مبانٍ برفح

وفي رفح أيضا، نسفت قوات الاحتلال مباني عدة في وسط مدينة رفح وغربها، كما نسفت منازل في حي البرازيل جنوبي المدينة.

وذكرت مصادر طبية أن أكثر من 25 فلسطينيا استشهدوا أمس الجمعة وأصيب عشرات آخرون بقصف إسرائيلي على مخيم للنازحين بمنطقة المواصي غرب مدينة رفح التي تضم أكثر من مليون نازح.

في سياق متصل، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي حصار الحي السعودي غرب رفح وتستهدفه بشكل دائم عبر غارات جوية وقصف مدفعي.

وتظهر صور حصلت عليها الجزيرة حجم الدمار والخراب داخل الحي السعودي الذي تمنع قوات الاحتلال سكانه وطواقم الإسعاف من الدخول إليه لانتشال جثامين الشهداء وإخلاء المصابين.

عمليات للمقاومة

ميدانيا، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي استهداف جنود الاحتلال المتمركزين عند البوابة الخارجية لمعبر رفح ومحيطها وتحقيق ما وصفتها بإصابات مباشرة.

في سياق متصل، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بانفجار صاروخين في منطقة مفتوحة بكيبوتس صوفا في غلاف غزة.

كما أفاد مراسل الجزيرة بسماع دوي صفارات الإنذار في منطقة صوفا بغلاف غزة بعد الاشتباه بإطلاق صواريخ من داخل القطاع.

وأمس الجمعة، صرحت هيئة البث الإسرائيلية بأن الحكومة الإسرائيلية تستعد للإعلان قريبا عن هزيمة كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد انتهاء معركة رفح جنوب قطاع غزة، رغم تصريحات العديد من القادة العسكريين السابقين في إسرائيل، التي أكدت استحالة هزيمة حماس.

وقال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء فايز الدويري تعليقا على الموضوع إن ما نقلته هيئة البث الإسرائيلية عن قرب إعلان إسرائيل هزيمة كتائب القسام، هو محاولة للخروج من المأزق الذي يعيشه الاحتلال في قطاع غزة.

وأكد الدويري، خلال تحليله المشهد العسكري في القطاع، أن هذا الإعلان المرتقب لا يعكس الواقع الفعلي على الأرض، وذلك بناء على تقديرات قادة الاحتلال أنفسهم بعدم القدرة على القضاء على القسام، والتي تكررت خلال الفترة الأخيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات