لبنان ينفي أخبارا "كاذبة" بسحب سفراء دول غربية

آثار قصف الاحتلال الإسرائيلي المتواصل لمناطق في جنوب لبنان منذ أكثر من 8 أشهر (الأناضول)

حذر وزير الإعلام اللبناني في حكومة تصريف الأعمال زياد مكاري من تداول أخبار وصفها بالكاذبة وتشير إلى أن دولا أوروبية وغربية سحبت سفراءها من لبنان.

وقال مكاري -عبر منصة إكس- إن "هذه الأخبار كاذبة وتندرج في إطار الحرب النفسية التي يلجأ إليها العدو الإسرائيلي ويغذّيها بمختلف الوسائل"، وفق وصفه.

من جانبها، نفت السفارة الكندية في لبنان -في اتصال مع مراسل الجزيرة في بيروت- عزم كندا إجلاء رعاياها ودبلوماسييها من لبنان.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد تداولت أخبارا منسوبة إلى وزيرة الخارجية الكندية، بشأن عزم بلادها إجلاء رعاياها من لبنان.

ومع تصاعد حدة التوتر والقصف المتبادل على حدود لبنان الجنوبية، يتحسب الكثيرون من اندلاع حرب بين حزب الله اللبناني وإسرائيل.

ومساء الجمعة، قالت الخارجية الكويتية -في بيان- إنها تدعو كافة المواطنين للعدول عن التوجه إلى لبنان في الوقت الحالي، وذلك نظرا للتطورات الأمنية المتعاقبة التي تمر بها المنطقة.

وأهابت الوزارة بكافة رعاياها الموجودين في لبنان مغادرته في أسرع وقت ممكن، ما لم تكن هناك حاجة مُلحة تمنعهم من ذلك.

وكانت الخارجية البريطانية قد دعت المواطنين إلى عدم السفر إلى لبنان، كما شجعت رعاياها الموجودين حاليا هناك على المغادرة فورا.

وقبل ذلك، رفعت الخارجية الأميركية درجة تحذير السفر إلى لبنان لأعلى مستوى، وهو المستوى الرابع الذي ينصح المواطنين بعدم السفر إلى الوجهة المدرجة.

والأربعاء الماضي، حذر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله من أن حزبه "سيقاتل بلا ضوابط أو قواعد وبلا سقف" في حال اندلاع حرب واسعة مع إسرائيل. وأكد أنه "في حال اندلاع الحرب لن يكون هناك مكان آمن في إسرائيل من هجمات حزب الله".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الثلاثاء المصادقة على خطط عملياتية لهجوم واسع على لبنان.

المصدر : الجزيرة