قلق أميركي من خطاب نتنياهو المرتقب أمام الكونغرس

نقل موقع "بوليتيكو" عن مسؤولين أميركيين أن البيت الأبيض بات قلقا بشأن مضمون خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المرتقب الشهر المقبل أمام الكونغرس.

وذكر المسؤولون الأميركيون أن نتنياهو قد يستغل الحدث لانتقاد الرئيس الأميركي جو بايدن "لعدم دعمه العملية الإسرائيلية ضد حماس بما فيه الكفاية".

وقالوا إن البيان الذي ألقاه نتنياهو في مقطع مصور هذا الأسبوع لم يكن مفيدا على الإطلاق، وقد يسوء الأمر أكثر أمام الكونغرس.

وأشار الموقع إلى أن البيت الأبيض لم يرسل حتى هذا الأسبوع، دعوة لنتنياهو للقاء بايدن على هامش خطابه المرتقب أمام الكونغرس.

وقبل أيام، ذكر موقع أكسيوس نقلا عن مسؤولين أميركيين أن البيت الأبيض ألغى اجتماعا رفيع المستوى مع إسرائيل بشأن إيران كان مقررا عقده الخميس.

وقال المسؤولان إن القرار جاء احتجاجا على فيديو لنتنياهو بشأن تزويد الجيش الإسرائيلي بأسلحة أميركية، بهدف توجيه رسالة إليه.

وفي المقابل، نقل أكسيوس عن مسؤول إسرائيلي أن البيت الأبيض أبلغ الحكومة الإسرائيلية بأن كبار مستشاري الرئيس بايدن قرروا إلغاء الحوار الإستراتيجي بين تل أبيب وواشنطن بشأن إيران.

تصريح نتنياهو

وكان نتنياهو قد انتقد إدارة بايدن في تسجيل مصور، وذكر أنه من غير المعقول أن تقوم واشنطن بحجب الأسلحة والذخائر عن إسرائيل خلال الأشهر الماضية.

وطالب نتنياهو الإدارة الأميركية برفع القيود المفروضة على الدعم العسكري لإسرائيل، بهدف إنهاء المهمة بشكل أسرع، وفق تعبيره.

كما أضاف في تصريحه أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد له أن الإدارة الأميركية تعمل على إلغاء القيود على تقديم السلاح لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية