"الجنائية الدولية" تصدر مذكرة اعتقال بحق زعيم "أنصار الدين" بمالي

Iyad Ag Ghali (R), the leader of Ansar Dine, an al Qaeda-linked Islamist group in northern Mali, meets with Burkina Faso foreign minister Djibril Bassole in Kidal, northern Mali, August 7, 2012. Bassole, the lead mediator in regional efforts to end unrest in Mali told rebels that they must cut ties to "terrorist movements" like al Qaeda before any peace talks could begin, when he travelled to the rebel-held north for the first time. Picture taken August 7, 2012. REUTERS/Stringer (MALI - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)
القيادي في حركة أنصار الدين إياد أغ غالي (يمين) خلال لقاء سابق مع وزير خارجية بوركينا فاسو (رويترز)

نشرت المحكمة الجنائية الدولية، أمس الجمعة، مذكرة اعتقال بحق إياد أغ غالي زعيم جماعة أنصار الدين الإسلامية، التي سيطرت على تمبكتو في شمال مالي عام 2012.

وقالت المحكمة إن أبو الفضل متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بين يناير/كانون الثاني 2012 ويناير/كانون الثاني 2013، وصدرت مذكرة الاعتقال هذه منذ عام 2017، لكن تم الإعلان عنها أمس الجمعة.

وفي قضايا سابقة للمحكمة الجنائية الدولية لأعضاء آخرين في "أنصار الدين"، قال ممثلو الادعاء إن الجماعة أخضعت نساء في تمبكتو للاغتصاب والاستعباد الجنسي.

واستخدم المقاتلون المرتبطون بتنظيم القاعدة أيضا الفؤوس والمجارف والمطارق لتحطيم المقابر الترابية والأضرحة التي يرجع تاريخها إلى قرون مضت، والتي تعكس النسخة الصوفية للإسلام في تمبكتو، فيما يُعرَف باسم "مدينة 333 قديسا".

وحكمت المحكمة الجنائية الدولية عام 2016 على أحد عناصر الجماعة بالسجن لمدة 9 سنوات بعد اعترافه بالمشاركة في تدمير المعالم الدينية في تمبكتو.

ومن المقرر أن يستمع مشتبه به مالي آخر إلى الحكم في قضيته أمام المحكمة الجنائية الدولية يوم الأربعاء المقبل، وتنظر المحكمة الجنائية الدولية، وهي المحكمة الدائمة الوحيدة لجرائم الحرب في العالم، في الأحداث بمالي منذ عام 2012، وقد تمكنت القوات الفرنسية والمالية من طرد المتمردين عام 2013.

المصدر : رويترز