نتنياهو: سننتصر على حماس ونردع حزب الله إذا حصلنا على السلاح

نتنياهو: شعرت أن الفيديو الذي ينتقد إدارة بايدن كان ضروريا بعد أشهر من المحادثات لم تحل المشكلة (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستتمكن من تحقيق "انتصار سريع" على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وردع حزب الله اللبناني في أي حرب مستقبلية قد تخوضها معه إذا ما حصلت على ما تحتاجه من أسلحة.

وأعرب نتنياهو في خطاب اليوم الجمعة عن تقديره الشديد للدعم الذي قدمه الرئيس الأميركي جو بايدن والإدارة الأميركية لجهود إسرائيل الحربية منذ بداية الحرب على غزة، لكنه استدرك وقال "شعرت أن الفيديو الذي ينتقد إدارة بايدن لحجبها الأسلحة كان ضروريا بعد أشهر من المحادثة لم تحل المشكلة".

وقال نتنياهو في خطابه، الذي تضمن ما يشبه التبرير لانتقاده لإدارة بايدن، "إذا حصلنا على ما نحتاجه من أسلحة سنحقق النصر بسرعة على حماس وسنردع حزب الله في أي حرب مستقبلية معه".

وادعى أن "الجيش الإسرائيلي ذهب إلى أبعد مما ذهب إليه أي جيش آخر في التاريخ في محاولة لتجنب سقوط ضحايا مدنيين" في قطاع غزة.

كما ادعى نتنياهو أن "نسبة الضحايا المدنيين إلى المقاتلين في غزة هي واحد إلى واحد تقريبا وهي الأدنى في حرب المدن الحديثة"، وفق قوله.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي "سيتعين علينا نزع السلاح في غزة بشكل مستدام، وهو أمر لا يمكن أن تقوم به أي جهة سوى إسرائيل".

وكان نتنياهو انتقد الإدارة الأميركية بشدة، واتهمها بحجب الأسلحة والذخائر عن تل أبيب، الأمر الذي أثار غضبا أميركيا، واعتبره مسؤولون أميركيون أنه "اختلاق مطلق" وفق القناة الـ13 الإسرائيلية.

وانتقد نتنياهو إدارة بايدن في تسجيل مصور، وذكر أنه من غير المعقول أن تقوم واشنطن بحجب الأسلحة والذخائر عن إسرائيل خلال الأشهر الماضية.

وطالب نتنياهو الإدارة الأميركية برفع القيود المفروضة على الدعم العسكري لإسرائيل، بهدف إنهاء المهمة بشكل أسرع، وفق تعبيره، وذلك قبل إلقائه خطابا أمام الكونغرس الأميركي بمجلسيه في 24 يوليو/تموز المقبل.

المصدر : الجزيرة