روسيا تعترض 114 مُسيرة أوكرانية وبوتين يبدي استعدادا مشروطا للتفاوض

روسيا أعلنت إسقاط عشرات المُسيرات الأوكرانية فوق شبه جزيرة القرم والبحر الأسود (وكالة الأنباء الأوروبية)

أعلنت روسيا اليوم الجمعة إن دفاعاتها الجوية اعترضت 114 طائرة مسيّرة أوكرانية أطلقت خلال الليل واستهدفت خصوصا منطقة كراسنودار في جنوب البلاد، في حين أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد بلاده للتفاوض مع أوكرانيا على أساس منصتي إسطنبول ومينسك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان "اعترضت منظومات الدفاع الجوي الروسية 70 مسيّرة فوق شبه جزيرة القرم ودمرتها و43 مسيرة أخرى فوق منطقة كراسنودار وطائرة مسيرة واحدة فوق منطقة فولغوغراد".

وفي منطقة كراسنودار، ألحق هجوم بمسيّرات أضرارا بمحطة للتدفئة قرب محطة يوجني للنقل البري، وفق حاكم المنطقة فينيامين كوندرتييف عبر تليغرام. وأضاف "قتل موظف في محطة التدفئة في سقوط حطام مسيّرة".

من جهته، قال حاكم سيفاستوبول -المعين من قبل موسكو- ميخائيل رازفوجاييف اليوم الجمعة إن الدفاعات الجوية الروسية تصدت لهجوم بطائرات مسيرة أوكرانية على مدينة سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، وأسقطت 4 طائرات منها.

وقال رازفوجاييف في تدوينة عل منصة تليغرام أنه لم يتم تسجيل وقوع إصابات أو أضرار جراء الهجوم.

وأمس الخميس استهدفت الهجمات الروسية الأوكرانية المتبادلة عددا من منشآت الطاقة في البلدين، وفي حين أعلنت أوكرانيا أن هجوما روسيا أضر بالبنية التحتية في 4 مناطق أوكرانية، قالت موسكو إنها احتوت حريقا بعد هجوم بمسيّرات أوكرانية على أحد مستودعاتها للطاقة.

وقالت وزارة الطاقة الأوكرانية عبر تطبيق تليغرام إن هجوما شنته روسيا خلال الليل ألحق أضرارا بالبنية التحتية للطاقة في 4 مناطق أوكرانية.

وذكرت الوزارة أن الهجوم أسفر عن إصابة 3 عمال في إحدى منشآت الطاقة المتضررة، فضلا عن انقطاع الكهرباء عن بعض المستهلكين.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الفرنسية)

استعداد للتفاوض

سياسيا أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد بلاده للتفاوض مع أوكرانيا على أساس منصتي إسطنبول ومينسك، وأشار إلى أن المقترحات الروسية للحل في أوكرانيا ستتغير بتغير الوضع على الأرض.

ولم يستبعد بوتين في ختام زيارته إلى فيتنام تزويد كوريا الشمالية ودول أخرى بأسلحة روسية، ردا على تزويد الغرب أوكرانيا بالسلاح.

المصدر : رويترز