أدى لمقتل جنديين.. القسام تبث مشاهد قصفها مقر الاحتلال بمحور نتساريم

عرضت الجزيرة مشاهد حصرية لقصف مقاتلي كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- مقر قيادة جيش الاحتلال بمحور نتساريم شرقي حي الزيتون بمدينة غزة.

وتخص المشاهد -التي حملت عنوان "شظايا الهاون لكم بالمرصاد"- قصف موقع قيادة وسيطرة الجيش الإسرائيلي بقذائف الهاون في محور نتساريم، وقالت القسام إن القصف أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين.

وأظهرت اللقطات رصد حركة قوات الاحتلال وتموضعها في المكان، ثم تجهيز منصات الإطلاق، وإطلاق القذائف، ثم رصد أماكن سقوطها.

وتضمنت المشاهد -أيضا- وصول تعزيزات عسكرية وسيارات إسعاف تابعة للجيش وهبوط طائرات مروحية لإجلاء القتلى والجرحى.

وكثفت فصائل المقاومة خلال الأشهر القليلة الماضية قصف قوات الاحتلال المتموضعة في محور نتساريم -الذي يفصل شمالي قطاع غزة عن وسطه وجنوبه- بقذائف الهاون وصواريخ قصيرة المدى مثل "107" و"رجوم".

تفاصيل القصف

بدورها، كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تفاصيل عملية قصف محور نتساريم، وقالت إن المقاومة اكتشفت وحدة لواء ألكسندروني، التي كانت تتحرك سيرا على الأقدام بعد ظهر أمس الخميس، وقصفت القوة بـ5 قذائف هاون.

وأشارت إلى أنه لم يكن لدى الجنود الإسرائيليين الوقت الكافي للاحتماء في الفضاء المفتوح وأصيبوا بانفجار قذائف هاون بالقرب منهم.

وبشأن الخسائر، قالت الصحيفة الإسرائيلية إن الضابطين سعدية يعقوب درعي وعمر سامادجا قتلا على الفور، وأصيب 8 جنود، حالة 3 منهم خطيرة.

ولفتت إلى أن عملية إنقاذ المصابين تعقدت عندما أطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة على المنطقة التي أطلق الفلسطينيون القذائف منها، في حين قدمت الفرق الطبية التابعة للجيش الإسعافات الأولية السريعة وأجلت المصابين بمساعدة طائرة مروحية إلى المستشفيات في وسط إسرائيل.

وخلص تقييم أولي لجيش الاحتلال إلى أن القوة كانت تقوم بدورية راجلة في منطقة مفتوحة ومكشوفة، مما جعل من الصعب على الجنود العثور على مأوى عندما بدأ إطلاق قذائف الهاون الكثيفة عليهم.

ودأبت كتائب القسام في غزة على توثيق عملياتها ضد قوات جيش الاحتلال وآلياته في مختلف محاور القتال منذ بدء العملية البرية الإسرائيلية يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وظهرت خلال المقاطع المصورة تفاصيل كثيرة عن العمليات التي نفذت ضد قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة