اشتباكات ضارية في رفح والمقاومة تقصف مقر قيادة الاحتلال بنتساريم

كتائب القسام المصدر: الاعلام العسكري
من استهداف القسام آليات الاحتلال في وقت سابق (مواقع التواصل)

قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إن مقاتليها يخوضون اشتباكات ضارية مع جنود وآليات الاحتلال في محاور التقدم بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، في حين أفادت هآرتس نقلا عن الجيش الإسرائيلي بإصابة 46 جنديا في معارك قطاع غزة منذ الخميس، مشيرة إلى أن 4 منهم حالتهم خطيرة.

وأضافت سرايا القدس أنها قصفت بقذائف الهاون تمركزا لجنود الاحتلال في محيط منطقة العبد جبر بمخيم يبنا جنوب مدينة رفح، كما استهدفت دبابة ميركافا إسرائيلية بقذيفتين من نوع "آر بي جي" جنوب مدرسة خولة برفح، مؤكدة اشتعال النيران في الدبابة.

كما أعلنت سرايا القدس أنها قصفت بقذائف الهاون جنود وآليات الاحتلال المتوغلة في منطقة البراهمة غرب مخيم يبنا بمدينة رفح، وسط استمرار الاشتباكات في المنطقة.

 

وقبل ذلك أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قصفها مقر قيادة الجيش الإسرائيلي في محور نتساريم بمنظومة صواريخ رجوم قصيرة المدى من عيار 114 ملليمترا، مؤكدة استهدافها دبابة ميركافا إسرائيلية بقذيفة "الياسين 105" بمحيط الكلية الجامعية جنوب حي الصبرة جنوبي مدينة غزة.

وأضافت القسام أن مقاتليها استهدفوا جرافتين عسكريتين من نوع "دي 9" بقذيفتي تاندوم في شارع بوابة صلاح الدين بمدينة رفح جنوبي القطاع، وجرافة عسكرية أخرى بقذيفة الياسين 105 قرب جمعية الأمل في مخيم يبنا بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

شهداء وجرحى

يترافق ذلك مع مواصلة الاحتلال قصفه الجوي والمدفعي مخلفا شهداء وجرحى خاصة مناطق في رفح ووسط القطاع إلى جانب استهدافه مدرسة تؤوي نازحين في حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة اليوم باستشهاد 5 وإصابة آخرين إثر قصف استهدف مجموعة من المواطنين في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة، مشيرا إلى استشهاد طفلة وإصابة آخرين مع استمرار القصف المدفعي في حي الصبرة جنوب مدينة غزة.

من جانبها، أكدت وزارة الصحة في غزة أن قوات الاحتلال ارتكبت 4 مجازر خلال الساعات الـ24 الأخيرة وصل منها للمستشفيات 60 شهيدا و220 مصابا، مؤكدة أن حصيلة العدوان المستمر ارتفعت إلى 36 ألفا و439 شهيدا و82 ألفا و627 مصابا.

ويأتي ذلك في ظل ما تكشفه الصور من دمار كبير في جباليا بعد إعلان لجنة طوارئ البلديات كلا من جباليا ومخيمها وبيت لاهيا وبيت حانون مناطق منكوبة، بسبب الدمار الهائل الذي لحق بها في الأيام الماضية، ضمن حرب الاحتلال المستمرة على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مخلّفا عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى وسط وضع إنساني يوصف بالكارثي

المصدر : الجزيرة